اخبار العالم

بسبب “كذبه” بشأن حرب العراق .. جندي أمريكي سابق يهاجم الرئيس الامريكي الأسبق بوش الابن

تعرض الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش، إلى هجوم لفظي جديد بسبب حربه على العراق، وسط مطالبات للاعتذار عما وُصف بـ “الأكاذيب”، التي تم ترويجها لتبرير الحرب آنذاك.

ويظهر مقطع فيديو عبر تطبيق “انستغرام” لحظة تعرض جورج بوش الابن، لهجوم لفظي من جندي أمريكي سابق، وذلك خلال إلقاء الرئيس الأسبق لخطاب حول فترته الرئاسية، في أحد المؤتمرات في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وواجه الجندي الأمريكي السابق مايك رايزنر، بوش الابن، بمطالبته (بالاعتذار) عما وصفه بـ “المبررات الكاذبة”، التي استخدمها لبدء حرب العراق.

ووجّه الجندي وايزنر حديثه للرئيس الأسبق: “متى ستعتذر عن مقتل ملايين العراقيين لا لشيء إلا لأنك كنت تكذب؟”.

وشن الجندي الغاضب سلسلة من الانتقادات، اتهم فيها جورج بوش بالكذب في الكثير من الأشياء، وقال:

متى ستقدم على الاعتذار عن حرب العراق؟

متى ستعتذر عن موت ملايين العراقيين؟

كنت تكذب بشأن وجود أسلحة دمار شامل في العراق.

لقد كذبت بشأن علاقة العراق بهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

كنت كاذبا عندما زعمت أن العراق يمثل تهديدا لنا.

ولفت الجندي مايك رايزنر الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، أن بوش أرسله إلى العراق عام 2003، مضيفا: “رأيت مقتل أصدقائي بسببك أنت”.

وتابع رايزنز: “أنت قتلت الناس… أنت تكذب… أنت تحتاج إلى الاعتذار”.

كما يظهر الفيديو لحظة تدخل بعض الأشخاص لجعل الجندي السابق بالتوقف عن مهاجمة بوش الابن، لكنه لم يتوقف حتى تم إخراجه من القاعة.

يذكر أن الجيش الأمريكي قام (بغزو العراق) بقرار من الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش، بحجة امتلاك العراق أسلحة دمار شامل وأنه يمثل تهديدا عالميا.

وتلك أبرز المبررات التي تم ترويجها لشن تلك الحرب، وهي المبررات التي كشفتها العديد من التقارير العالمية أنها لم تكن صحيحة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول