‏جريمة قتل ضحيتها الطفل محمد ريان (7 أعوام) في قراوة بني حسان

تحقق الشرطة الفلسطينية بجريمة قتل الطفل محمد ريان (7 أعوام) من بلدة قراوة بني حسان في محافظة سلفيت بالضفة الغربية، الليلة الماضية.

تحقق الشرطة الفلسطينية بجريمة قتل الطفل محمد ريان (7 أعوام) من بلدة قراوة بني حسان في محافظة سلفيت بالضفة الغربية، الليلة الماضية.

وضحية الجريمة نجل المربي زيد ريان مدرّس التربية الإسلامية في مدرسة ذكور حارس الثانوية سابقا.

وأعلن الناطق بلسان الشرطة، العقيد لؤي ارزيقات، أن “غرفة عمليات شرطة محافظة سلفيت قد تلقت بلاغًا يفيد بوصول طفل إلى مركز قراوة الطبي في بلدة قراوة بني حسان متوفي في ظروف غامضة”.

وأضاف أن “النيابة العامة أمرت بالتحفظ على الجثمان لحين استكمال الإجراءات القانونية اللازمة أصولا”.

وجرى في أعقاب مقتل الطفل (محمد زيد ريان) إحراق منزل وسيارة خصوصية تعود لعائلة المشتبه به، وهو من أقرباء المغدور.

وإنتشرت قوات الأجهزة الأمنية بشكل مكثف في قراوة بني حسان، وقامت بإعتقال عدد من المتورطين والمشتبه بهم، وأعلنت أنها إقتربت من فك لغز الجريمة بعد ساعات قليلة من وقوعها، وفقا لمصادر محلية.

من جهته قال محافظ محافظة سلفيت عبد الله كميل في بيان:” منذ العثور على جثة الطفل الضحية محمد ريان من قراوة بني حسان، نتابع مجريات التحقيق عن كثب، وقد أعطيت تعليماتي للمؤسسة الأمنية لضبط الأمور، والتحقيق مستمر ومن تثبت عليه تهمة القتل سيقدم للقضاء الذي سيقول كلمة الفصل، أملاً من الجميع التريث وعدم تناقل أي معلومة لا تستند إلى مصدر رسمي إضافة إلى أن القاتل لوحده يتحمل مسؤولية جريمته “.

المصدر: عرب48

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2335