تصريح الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بشأن وفاة الموقوف شادي نوفل

صرح الناطق باسم الشرطة بغزة أيمن البطنيجي: شادي نوفل موقوف على قضية جنائية، وأجرى عملية قلب مفتوح قبل دخوله للسجن، وكان يقضي إجازة نهاية الأسبوع ليومين مع أهله، وهذه الإجازات في غزة تُمنح للموقوفين الذين يخدمون زملاءهم بالسجن، وتوفي إثر جلطة بعد نقله من البيت للمستشفى.

شادي نوفل
الراحل شادي نوفل

وقالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في تصريح صحافي بشأن وفاة المواطن شادي نوفل المحتجز في مركز إصلاح وتأهيل الوسطي بدير البلح 2021 6/7/2021 8/2021 والموقوف منذ 9/3/2020 ، من قبل مركز شرطة النصيرات . ووفق توثيقات الهيئة ، فإنه بتاريخ 30/6/2021 وعند الساعة 7:30 صباحا ساءت حالته الصحية وتم نقله إلى مستشفى شهداء الأقصى وتم إجراء عملية إنعاش قلبي له ،

وادخل على إثرها إلى قسم العناية المركزة . وبعد يومين خرج منها ويقي تحت الملاحظة ولم تتم إعادته إلى مركز الإصلاح ، وبتاريخ 5/7/2021 صباحا أدخل إلى العناية المكثفة مرة أخرى في مستشفى شهداء الأقصى ، وعند الساعة العاشرة مساء ذات اليوم ، أعلن عن وفاته داخل المستشفى . وتتابع الهيئة وطبيبها المنتدب من طرف العائلة عملية تشريح الجثة ، وستصدر بيانا تفصيليا بتلك الحالة .

المصدر: وكالات

Comments are closed.