تشييع جثمان الشهيدة غادة سباتين من بيت لحم

‏وسط حالة من الحزن والغضب.. شيع الآلاف الفلسطينيين الشهيدة غادة سباتين بعد إطـ ـلاق جندي إسرائيلي الـ ـنار عليها ‎امس

من جهتها أدانت وزارة التنمية الاجتماعية الجريمة التي قامت بها  قوات الاحتلال الإسرائيلي بإعـ، ـدام المواطنة غادة سباتين (45 عاماً) في بلدة حوسان، والمواطنة مها كاظم الزعتري (24 عاماً) في الخليل، بـ ـدم بارد دون مراعاة لأدنى معاني الإنسانية.

وأكدت الوزارة في تصريح وصل “دنيا الوطن” وتابعته غزة الحدث، على أن “هذه الجـ ـريمة البشـ ـعة بحق أرملة وأم لستة أطفال، وفتاة في مقتبل العمر، وبحق الإنسانية جمعاء تأتي في إطار مسلسل مستمر ومتواصل من جـ ـرائم الاحتلال بحق كل ما هو فلسطيني دون أي رادع أخلاقي”.  

كما قالت الوزارة أن المجتمع الدولي يغض الطرف عن جـ ــرائم ضد الإنسانية يرتكبها الاحـ ـتلال العنـ ـصري في الأراضي الفلسطينية  المحتلة ، وهو بذلك يعطي الحق للاحتلال ويوفر له الغطاء ليمارس كل أصناف الجـ ـرائم ضد الفلسطينيين العُزل. 

وأكدت وزارة التنمية الاجتماعية على أن عدم محاسبة حكومة الاحـ ـتلال على جرائمـ ـها وعدم الزامها بالقوانين والمواثيق الدولية التي توفر الحماية للمدنيين يجعلها تتمادى في قتـ ـل المزيد منهم.

المصدر: وكالات

Comments are closed.