اخبار فلسطين

تسريب ثلاث بنايات وأرض في سلوان.. عائلات المسربين تعلن براءتها منهم

كُشف النقاب صباح اليوم الخميس، 8- إبريل ، عن عملية تسريب ثلاث بنايات سكنية وقطعة أرض في الحارة الوسطى من بلدة سلوان لصالح جمعية “عطيرات كوهنيم الاستيطانية”.

واقتحم أكثر من 100 مستوطن الحارة الوسطى بسلوان تحت حراسة شرطة ومخابرات الاحتلال، وفق ما أفاد مركز معلـومات وادي حلوة، وقاموا بالاستيلاء على ثلاث بنايات وقطعة أرض.

أصبحت أربعة عقارات فلسطينية في القدس، قرب المسجد الأقصى، في قبضة مسـتوطنين من خلال جمعية “عطيرت كوهنيت” الاستيـطانية، بعد أن تم تسريبها من قبل أشخاص فلسطينيين اشتروها مؤخرًا، وفق ما أفادت به مصادر فلسـطينية وإسرائيلية، اليوم الخميس.

ويدور الحديث عن تسريب 3 أبنية سكنية غير مأهولة حاليًا، إضافة إلى قطعة أرض، تقع جميعها في بلدة سلوان جنوبي المسـجد الأقصى.

بناية أبو ذياب (يمين) وأبنية الرشق (يسار)

وبحسب مركز معلـومات وادي حلوة، فإن اثنتين من الأبنية مكونتان من 4 طوابق، وتعود ملكيـ ـتهما بالأساس لعائلة عواد، لكنها تقول إنها باعت العقارات لشخـ ـص من عائلة الرشق.\

بينما البناية الثالثة تعود لشخـص من عائلة أبو ذياب، وهي مكونة أيضًا من 4 طوابق وتسوية.

وخلال الليل، توجه أكثر من 100 مستوطن إلى الأبنية وقطعة الأرض وقاموا بأعمال هدم بداخلها. كما أقاموا غرفتين سكنيتين على قطعة الأرض.

وأوضحت عائلة عواد، إنها باعت البنايتين لشخصين هما عبد الله الرشق ومحمود شوامرة قبل 4 شهور، وأن الاتفاق تضمن بندًا ينص على مراجعـتها قبل أي عملية بيع مستقبلية، وعدم البـيع لليهود، مؤكدة أنها لا تعلم بتسريب العقار لليهود.

من جانبها، أعلنت عائلة الرشـق براءتها من عبد الله مروان الرشق، وأنها “لا علاقة لها به من قريب ولا بعيد، وأنه يتحمل جريمتـه لوحده”.

كما أعلن مجلس عائلة أبو ذياب استنكارها وإدانته لتسريب العقار من قبل مصـطفى صالح أبو ذياب، مشددة أنها “لا علاقة لها بالمذكور، لا من قريب ولا من بعيد، وأنه يتحـمل جريمته لوحده”.

بيان صادر عن مجـلس عائلة أبو صبيح في القدس:

بيان وإعلان براءة عائلة ابو صبيح من المدعو يوسف عبد القادر ابو صبيح(عكاشه)

أن مجلس وجمعية شباب عائلة ابو صبيح بالوطن والشتات ممثلا بجميع أبناء العائلة يستنكر ويشجب ويندد بما قام به المدعو يوسف عبد القادر ابو صبيح(عكاشه) من تسريب عقار تعود ملكيتها له في منطقة سلوان راس العمود(بطن الهوى) لليهود .
واننا لنعلم أن هذا الضرب من البيانات لا يقدم ولا يؤخر في مثل هذه الجرائم التي يندى لها الجبين ،
ولكنه الموقف الذي يوجبه علينا الدين والإنتماء لطهارة هذه البلاد المقدسة من إعلان البراءة من المدعو يوسف عبد القادر ابو صبيح (عكاشه)أمام الله ورسوله وكل مسلم غيور على أرضه وعرضه .

واننا كمجلس وجمعية شباب عائلة ابو صبيح نعلنها للجميع لا علاقة لنا بالمذكور ، لا من قريب ولا من بعيد وان اي عمل يقوم به هذا الشخص يتحمل جريمته لوحده وإننا في مجلس عائلة وجمعية شباب العائلة وبالنيابة عن جميع أبناء العائلة لنضع صوتنا مع الاصوات الشريفة في الوقت التي تمر فيه سلوان والقدس بوضع حرج امام الهجمة الاستيطانية صباح ومساءً
و أن هذا البيان بيان براءة من المذكور يوسف عبد القادر ابو صبيح (عكاشه)
( مجلس عائلة وجمعية شباب ال ابو صبيح

بيان براءة عائلة الرشـق من المدعو عبدالله مروان الرشق
“إن مجلس عائلة الرشق ممثلا بجميع أبناء العائلة يستنكر ويشجب ويندد بما قام به المدعو عبدالله مروان الرشق من تسريب عقار تعود ملكيته له في منطقة سلوان رأس العمود(بطن الهوى) لليهود .

واننا لنعلم أن هذا الضرب من البيانات لا يقدم ولا يؤخر في مثل هذه الجرائم التي يندى لها الجبين، ولكنه الموقف الذي يوجبه علينا الدين والإنتماء لطهارة هذه البلاد المقدسة من إعلان البراءة من المدعو عبدالله مروان الرشق أمام الله ورسوله وكل مسلم غيور على أرضه وعرضه .

واننا كمجلس عائلة الرشق نعلنها للجميع لا علاقة لنا بالمذكور، لا من قريب ولا من بعيد وأنه يتحمل جريمته لوحده وإننا في مجلس عائلة الرشق وبالنيابة عن جميع أبناء العائلة لنضع صوتنا مع الاصوات الشريفة في الوقت التي تمر فيه سلوان والقدس بوضع حرج امام الهجمة الاستيطانية صباح مساء.

و أن هذا البيان بيان براءة من المذكور عبدالله مروان الرشق
( مجلس عائلة آل الرشق )”.

بيان من عائلة أبو ذياب بيان وإعلان براءة من المدعو مصطفى صالح ابوذياب

أن مجلس عائلة ابوذياب ممثلا بجميع أبناء العائلة يستنكر ويشجب ويندد بما قام به المدعو مصطفى صالح ابوذياب من تسريب عقار تعود ملكيتها له في مننطقة سلوان راس العمود(بطن الهوى) لليهود .
واننا لنعلم أن هذا الضرب من البيانات لا يقدم ولا يؤخر في مثل هذه الجرائم التي يندى لها الجبين .

ولكنه الموقف الذي يوجبه علينا الدين والإنتماء لطهارة هذه البلاد المقدسة من إعلان البراءة من المدعو مصطفى صالح أبوذياب أمام الله ورسوله وكل مسلم غيور على أرضه وعرضه .

واننا كمجلس عائلة ابوذياب نعلنها للجميع لا علاقة لنا بالمذكور ، لا من قريب ولا من بعيد وأنه يتحمل جريمته لوحده وإننا في مجلس عائلة أبوذياب وبالنيابة عن جميع أبناء العائلة لنضع صوتنا مع الاصوات الشريفة في الوقت التي تمر فيه سلوان والقدس بوضع خرج امام الهجمة الاستيطانية صباح مساء .

و أن هذا البيان بيان براءة من المذكور مصطفى صالح ابوذياب .
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
وحسبنا الله ونعم الوكيل .
( مجلس عائلة آل ابوذياب )

أظهرت وثائق بحسب ما نقله موقع “القسطل” أن شركة بدران للبناء والاستثمار قامت بشراء وتسريب قطعة الأرض رقم A 21 من حوض رقم 29986 والبناء المقام عليها في حي بطن الهوى ببلدة سلوان، والتـي تتبع لـ يوسف أبو صبيح (المسرب الرئيسي في القضية)، والذي أوكل بـسام سيد أحمد لينوب عنه بإجراءات البيع والتنازل.

وأكدت ذات المصادر أن الشركة المذكورة وهمية، ويديرها شخص يدعي أن اسمه رامي، ولكنه في الحقيقة ليس من عائلة بدران، والهوية التي بحوزته مزيفة، ورقم الهوية يعود لشخص سافر منذ فترة طويلة خارج فلسطين.

وفي ذات السياق أكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري أن كل صفقة تسريب عقارات في أرض فلسطين هي باطلة ولا اعتراف بها.

وقال الشيخ صبري في مقابلة مع ”القسطل”: “إنه لأمر مؤلم ومحزن أن نسـمع عن تسريب بيوت من قبل أناس لا ضمير لهم، يبحـثون عن المال ويعبدونه، ويلتفّون حول أنفسهم فيحاولون أن يضحكوا على الناس، لكن الله لهم بالمرصاد”.

وأكّد الشيخ عكرمة صبري أن “من يدّعي أنه باع لشخص مسلم، يعرف تمام المعرفة بأنه سيسرّبه، وبالتالي فإن الذين يبيعون هم مجرمون، وتنطبق عليهم الفتوى الشـرعية التي صدرت عام 1935، ممن يخونون البلاد ومقادير العباد”.

وقال: “هذه أرض فلسطين، أرض مباركة، أرض مطهّرة، لا يُمكن أن تقبل العبث ولا الخبث، وأن كل صفقة قد تمّت هي باطلة، ولن نقرّ ولن نعترف بها، وستعود للمسلمين، سابقًا ولاحقًا، مهما طال الزمن”.

وأضاف أن “الخون إلى مزبلة التـاريخ، والله سيتولاهم بأمره، ولن يغفر لهم ولن يقبل توبتهم لأنهم قد خرجوا عن الملّة“.

يُشار إلى أنه تم تـسريب ثلاث مبانٍ وأرض في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى فجر اليوم الأربعاء، من قبل بعض السماسرة والنفوس الضعيفة.

وكشفت “القسطل” أن شركة بدران للبناء والاسـتثمار قامت بشراء وتسريب قطعة الأرض رقم A 21 من حوض رقم 29986 والبناء المقام عليها في حي بطن الهوى ببلدة سـلوان، والتي تتبع لـ يوسف أبو صبيح (المسرب الرئيسي في القضية)، والذي أوكل بسام سيد أحمد لينوب عنه بإجراءات البيع والتنازل.

وأكدت مصادر مطلعة للشـبكة أن الشركة المذكورة وهمية، ويديرها شخص يدعي أن اسمه رامي، ولكنه في الحقيقة ليس من عائلة بدران، والهوية التي بحوزته مزيفة، ورقم الهوية يعود لشخص سافر منذ فترة طويلة خارج فلسطين.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول