بين مؤيد ورافض” معلمة المنصورة ” تحدث ضجة كبيرة على مواقع التواصل

تتراوح ردود الأفعال بين مؤيد ورافض بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها ‎معلمة المنصورة عند انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترقص على مركب في رحلة نيلية في ‎مصر تضامنت وكيلة مدرسة معها بنشر صورها وهي ترقص خلال حفل زفاف ابنتها

تتراوح ردود الأفعال بين مؤيد ورافض بعد الضجة الكبيرة التي أثارتها ‎معلمة المنصورة عند انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترقص على مركب في رحلة نيلية في ‎مصر تضامنت وكيلة مدرسة معها بنشر صورها وهي ترقص خلال حفل زفاف ابنتها

وكتب الكاتب الصحفي محمد ابراهيم ‏اعتقد بعد الفضيحة دي لمعلمة المنصورة أية يوسف وإثبات عدم الوعي وتحمل مسؤلية جسيمة بحجم تأسيس أجيال قادمة فإن قرار فصلها من وظيفتها هو قرار صحيح من أجل تطهير المنظومة التعليمية من هذه الأشكال الضالة

وكتب آخرون ‏‎‏بمناسبة ‎معلمه المنصوره هو الرقص قدام اللجان حلال وغير كدا حرام …
الرقص قدام الاغراب كله حرام يا ولاد الkلب

‏قضية ‎معلمه المنصوره هذه من أخطر القضايا المثارة الآن على وسائل التواصل الاجتماعي لأنها تخص معلمة أجيال وليست مجرد مُعلمة والسلام
ما أثار حفيظتي هو كلام المعلمة نفسها لأنها توعدت من صورها وفضحها وتسبب في خراب بيتها بمعاقبته ونسيت أن هناك إله عظيم يراقبها لا تأخذه سِنة ولانوم

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2364