بيلا حديد : “فلسطين خط احمر بالنسبة لي و خسرت فرص عمل وعلاقات من اجلها “

غزة الحدث الإخبارية

أثارت عارضة الأزياء الأمريكية، من أصول فلسطينية، بيلا حديد، زوبعة من ردود الفعل بسبب دعمها العلني لفلسطين الذي كلّفها خسارة فرص عمل مهنية وبعض العلاقات.

ونقلت مجلة “قلامور” الأمريكية، عن عارضة الأزياء حديد، تأكيدها على أن الكثير من الشركات قد أوقفت العمل معها، فيما قطع بعض الأصدقاء علاقتهم معها بالكامل، وذلك نظرا لموقفها العلني من فلسطين.

وعلى الرغم من ذلك، أوضحت المجلة الأمريكية، أن موقف بيلا حديد من فلسطين مازالت “خطاً أحمر” بالنسبة لها، وترفض التخلي عنه.

وأعربت بيلا حديد عن ايمانها بالتمسك بقناعاتها، مضيفة: “أعرف عائلتي جيداً. وأعرف تاريخي جيداً. وهذا يكفيني”.

وذكرت بيلا في منشور سابق على تطبيق إنستغرام، عن تمنياتها لو عاد بي الزمن للوراء عندما كانت طفلة، للبدء بالكفاح من أجل فلسطين في وقتٍ مبكر.

ولفتت، أنها تود فعل ذلك من أجل عائلتي، وأجدادي، وتاريخنا، وشعب فلسطين.

وقالت بيلا حديد خلال البودكاست: “عندما أتحدث عن فلسطين، يبدأون في تصنيفي بأشياء لا تمثلني. لكن تصرفي يصبح مشرفاً إذا تحدثت عن الأشياء نفسها التي تحدث هناك عندما تقع في أماكن أخرى من العالم. فما الفارق إذاً؟”.

وواضبت بيلا حديد، على إظهار دعمها لحقوق الفلسطينيين منذ بداية أحداث حي الشيخ جراح في 2021.

وكالات

Comments are closed.