صورة وخبر

بيان عائلة المجالي رداً على مداهمة الامن الاردني لمنزل العقيد سليمان المجالي مدير مكتب الامير حمزة

عشيرة اردنية ترد ببيان شديد اللهجة على مداهمة الامن الاردني لمنزل العقيد سليمان رفيفان المجالي بصفته مدير مكتب الامير حمزة

نقلت وكالات انباء اردنية رسمية، مساء السبت، عن مصدر أمنيّ قوله إنه “وبعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة.”.

وفي وقت سابق نقلت واشنطن بوست”عن مسؤولين بالقصر الملكي الأردني : “مؤامرة معقدة وبعيدة المدى ضمت أحد أفراد العائلة المالكة وزعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية”.

وبحسب ما نقلته وكالات اسرائيلية وامريكية عن تحدث مسؤولين بالقصر الملكي :” المؤامرة ضمـت كذلك زعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية” ليصدر لاحقاً بيان من احدى اكبر العشائر الأردنية تستنكر فيه عمليه مداهمة الامن الاردني لمنازلهم واعتقال العقيد المتقاعد، سليمان المجالي.

ما جاء في بيان عشيرة المجالي

“اقتحام منازلنا حدث جلل لن يمر مرور الكرام واعتقال العقيد المتقاعد ياسر سليمان المجالي بطريقة لا تحمل في طياتها الا الغدر إهانة لكافة أفراد العشيرة ونحمل كافة الاجهزة الامنية في وطننا الحبيب سلامة ابنائنا وسلامة الوطن من افعال قذره هدفها اثارة الفتنة والاحقاد”.

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى … ان الملوك اذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة أهلها أذلة ( سورة النمل )

صدمنا هذا المساء بأخبار مفادها دخول قوات عسكرية الى منطقة غور الذراع / غور رفيفان الكرك وقوات امنية الى اراضي لوائنا الحبيب في القصر لاعتقال العقيد المتقاعد یاسر سليمان رفيفان المجالي مدير مكتب الأمير حمزه بن الحسين والشيخ سمير عبد الوهاب المجالي وعدد غير معروف لدينا للآن من ابناء عشيرتنا الحبيبه بطريقة لا تحمل في طياتها الا الغدر والخيانه والاهانة لكافة أفراد العشيرة ورموزها .

وأمام هذا الحدث الجلل بما يحمله من رمزية لا يمكن أن تمر مرور الكرام بالتعدي على رجال يحملون ارثة تعجز عن حمله الجبال الرواسي لا يملكون الا الشرف والعفة والإباء والفزعه ومنازل آبائهم البسيطة التي حاز کل مار منها قبسا و التي طالما كانت موئلا للكرامة والشهامة والنخوة ،

لتنتهك هذه المنازل الان اليوم تحت مسميات امنية غير مفهومه لتذكرنا باقتحام القوات العثمانية لمضارب العشيرة عام ۱۹۱۰ واعتقال شيوخها وتهجير فرسانها ظنا منهم أن اخلاق هذه العشيرة وحلمها قد يقف حائلا دون الدفاع عن عزتها وكرامتها ومبادئها التي يعلم بها القاصي والداني

نود ابلاغكم ايها الاهل والعشيرة والأردن اننا وكأبناء مخلصين لهذه العائله ما زلنا نترقب ونتحفز بقلوب تملؤها الحرقة والالم والغضب لهذا المصاب الجلل محملين كافة الاجهزة الامنية في وطننا الحبيب سلامة ابنائنا وسلامة الوطن من افعال قذره هدفها اثارة الفتنة والاحقاد ….

واننا ما زلنا على عهدنا وولائنا الذي خبرتموه واننا قبل ذلك وبعده ايضا كنا وما زلنا احفاد ارفيفان المجالي وتوفيق المجالي وشلاش المجالي وهزاع المجالي وقدر المجالي ومعارك رفيفان المجالي وحابس رفيفان المجالي ودمینان رفيفان المجالي وصالح رفيفان المجالي وعصر رفيفان المجالي وعاطف رفيفان المجالي وسليمان رفیفان المجالي …

نعشق الوطن وارضه وسماه … ودماء الثورة الاولى العفيفة الأصيلة التي ما زالت شرارتها وقادتها في الشرايين …. فلن نكون الا امتدادة الثورة الأجداد عنوان للوطن والحق والكرامة وإن غدا لناظره قريب – احفاد رفيفان باشا المجالي نسخه للكرك العظيمه ونسخه العشائر الاردن العظماء ونسخه للملك الهاشمي الذي يحكم ولا يسود بأسم العشائر الأردنية العريقه

المصدر: الاردنية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول