بقيمة 1,66 مليار دولار الجيش المصري يبرم صفقة مع شركة أسلحة كورية جنوبية

مصر- غزة الحدث الإخبارية – الأربعاء/2/فبراير/2022

أعلن الجيش المصري ورئاسة كوريا الجنوبية امس الثلاثاء، أن مصر أبرمت صفقة بقيمته 1,66 مليار دولار، مع شركة “هانوا” الكورية الجنوبية للصناعات الدفاعية والعسكرية، لشراء أسلحة مدفعية من طراز “كيه-9 هاوتزر” بالإضافة إلى تصنيعها محلياً.

ونشر الجيش المصري بياناً على صفحته الرسمية على موقع (فيسبوك) إن “اللواء أسامة عزت رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة وقع على عقد التدبير والتصنيع المشترك لمنظومة +هاوتزر كيه-9 إيه1 اي جي واي+ (EGY k9A1)، محلياً بشركات ومصانع الهيئة القومية للإنتاج الحربي مع شركة هانوا الكورية الجنوبية”، وفق وكالة (فرانس 24).

ويمكن لـ “كيه – 9” التموضع في مكانه من وضع الحركة خلال 30 ثانية، والاستعداد للمهمة خلال 30 ثانية أخرى، بينما يمكنه إطلاق من 6 إلى 8 قذائف على العدو خلال 60 ثانية فقط.

يمتلك مدفع “كيه – 9” الكوري الجنوبي 48 قذيفة، يتم تحميله آليا أثناء الإطلاق، بينما يمتلك مركبات دعم لتزويده بالقذائف التي يصل مداها إلى 40 كيلومترا.

إقرأ أيضاً.. مصر تتصدر قائمة أقوى الجيوش العربية… والسعودية تحتل المركز الثاني

فيما لم يعلن الجيش عن قيمة الاتفاق، لكن الرئاسة الكورية الجنوبية أوضحت أن العقد “تجاوز 2 تريليون وون (1,66 مليار دولار)، ولا يمثّل فقط الصادرات الأكبر لمدفعية كيه-9 هاوتزر، ولكنه أيضا بمثابة فرصة للإعتراف مرة أخرى بتميز نظام الأسلحة في كوريا الجنوبية”. 

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الجنوبية يونهاب نقلاً، عن شركة هانوا أن هذا الاتفاق “يمثل الظهور الأول لهذا النظام من المدفعية في أفريقيا ويجعل مصر الدولة الأجنبية التاسعة التي تستخدمه”.

في ذات السياق أكد بيان الجيش المصري بأن الفريق أحمد خالد نائب وزير الدفاع وقع على مذكرات تفاهم مع وزير المشتريات الدفاعية لكوريا الجنوبية  كانج إن. 

مشيراً أنه تم توقيع “مذكرتي تفاهم في التعاون في مجالات الصناعات الدفاعية والدعم اللوجستي ومذكرة أخرى للمبادئ المنظمة للتعاون في مجال البحث والتطوير الدفاعي”.

ويأتي الاتفاق المصري-الكوري الجنوبي بعد أيام من موافقة وزارة الخارجية الأمريكية على صفقتي معدات عسكرية لجمهورية مصر العربية بقيمة 2,56 مليار دولار تشمل 12 طائرة نقل “سي-130 جيه سوبر هيركيوليز” ومعدات أخرى تابعة لها وأنظمة رادار للدفاع الجوي. 

على الرغم من قلق واشنطن حيال سجل القاهرة في مجال حقوق الإنسان، وخصوصاً بعد ما علقت الخارجية الأمريكية في أيلول/سبتمبر الماضي مساعدات عسكرية لمصر بقيمة 130 مليون دولار، بسبب عدم تحقيق مَصر تحسن في هذا الملف.

لكن في عام 2022 المالي الذي بدأ في الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2021، خصصت إدارة جو بايدن في ميزانيتها مساعدات للقاهرة بقيمة 1,4 مليار دولار معظمها عسكري كما في السنة السابقة.

المصدر”.وكالات”.