اخبار فلسطين

بعد يوم واحد من الإفراج عنه.. الاحتلال يعيد اعتقال مجد بربر الذي قضى 20 عاماً في الأسر

الأسـيـر المحرر المقدسي مجد بربر "لن نهزم"

بعد يوم واحد من الإفراج عنه.. الاحتلال يعيد اعتقال مجد بربر الذي قضى 20 عاماً في الأسر

قامت قوات الاحتلال باعتقال الأسيـر المحرر “مجد بربر” بعد الافراج عنه بيوم واحد فقط وبعد قضاء 20 عاماً في سجون الاحتلال.

لم يكن كافياً للاحتـلال سرقة عشرون عاماً من حياة رجل ام انها تلك مشاهد الفرحة التي ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي بلقاء الاسـير المقدسي مجد بربر مع عائلته لم ترق لقوات الاحتـلال لتعيد اعتقاله من جديد.

‏اقتحمت القوات الاسرائيلية منزل الاسـير المحرر مجد بربر وقامت باعتقاله، مساء اليوم الثلاثاء، علماً انه تم الافراج عنه البارحة بعد أسر دام لمدة عشرون عاماً.

ويذكر أن موعد استقباله بقاعة الحكراء بالعيزرية اليوم وتم منعه من ذلك، وقررت عائلته اقامة الفرح في بيتهم لكن قوات الاحـتلال اقتحمت البيت واعتقلوه مجددا.

مجد عبد الرحيم بربر، تنفس الحرية بعد 20 عاماً قضاها في سجون الاحـتلال الإسـرائيلـي.
وعبر مجد عن مشاعره الجياشة تجاه زوجته التي رعت أطفاله بعد أن اعتقل حينما كانت ابنته زينة تبلغ من العمر 15 يوم فقط حيث قال” ‏“زوجتي هي وطني، استطاعت أن تقدم لأطفالي كل ما يلزمهم على مدار 20 عاماً”.

وكان آخر ما قاله الاسـير مجد بربر اثناء اعتقاله ” لن نهزم”

وتواجدت طواقم طبية تابعة لـ الهلال الأحمر التي تعاملت مع 6 إصابات في مواجهات برأس العامود إثر اقتحام الاحـتلال لمنزل عائلة الأسيــر المحرر المقدسي مجد بربر

يتبع

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول