بعد فيديو السيدة المصرية هل يمكن للحامل ممارسة رفع الأثقال؟

أثار مقطع فيديو لسيدة مصرية (حامل) تمارس رياضة رفع الأثقال، جدلاً كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار المقطع المصور للمصرية ياسمين خطاب، وهي تمارس رياضة رفع الأثقال وهي حامل زوبعة من الانتقادات، فيما أعرب عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل إستغرابهم من ممارسة رفع الأثقال التي يمكن أن تشكل خطراً على الحامل والجنين.

من جهته، قال استشاري النساء والتوليد، في مستشفى الشفاء، بغزة، د.محمد فتوح، أن ممارسة هذه الرياضة أثناء فترة الحمل أمر محبذ ينصح به الأطباء للمرأة خلال هذه الفترة.

وقال فتوح في حديثه لـموقع “دنيا الوطن”: إن “هناك العديد من الفوائد الصحية لممارسة الرياضة أثناء الحمل، حيث تحسّن المزاج وتخفف آلام الظهر وتمنع ظهور مشاكل المفاصل وتحسّن توازن حركة الأمعاء”.

واستطرد فتوح: “هذا الكلام لا يعني بالمطلق أن كافة التمرينات يُسمح بممارستها ومناسبة لوضع المرأة الحامل فهناك حالات تستوجب التوقف عن ممارسة رفع الأثقال مثل حدوث نزيف مهبلي، وظهور تقلصات مبكرة وارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل”.

وأكد الدكتور فتوح، أنه “وإذا كانت الحامل قليلة الحركة ولا تمارس الرياضة بانتظام، ينبغي البدء بتمارين سهلة ثم تزيد شدتها شيئا فشيئا فيما لا يقل عن ساعتين ونصف الساعة من التمرينات الهوائية مثل المشي والسباحة وركوب الدراجة”.

ولفت، إلى أنه “ينبغي على السيدات الحوامل اللاتي كن يمارسن الرياضة بشكل مستمر، خفض شدة التمرينات قليلاً”.

وتعقيباً على الفيديو المنتشر لإمرأة مصرية تمارس رياضة رفع الأثقال، أوضح استشاري النساء والتوليد، أن “ممارسة تمارين رفع الأثقال من قبل الحامل آمنة ضمن شروطٍ محددة”.

وأشار أنه “يجب عليها اختيار الأوزان المناسبة للحامل، وهي غير محددة لأنَّها تعتمد على عوامل مختلفة بالنسبة للحامل وفقًا لقدرتها على التحمّل”، مشيراً إلى “أنه يجب اختيار الأثقال بأوزان من خفيفة إلى معتدلة وتجنب الأوزان الثقيلة”.

وأكمل حديثه أنه “من المعروف أن توازن الحامل يختل عند حمل أشياء ثقيلة، مما يزيد من احتمالية السقوط، وقد يشكل ذلك خطراً على الجنين”.

دنيا الوطن