اخبار التكنولوجيا

تبدأ بـ 100ميجابايت وتصل إلى 500 ميجابايت “بالتل” تطلق خدمة الألياف الضوئية المنزلية ” بالتل جيجا فايبر”

22 مايو 2022.

إطلاق العلامة التجارية لخدمة “بالتل جيجا فايبر”

أعلنت شركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” عن إطلاق العلامة التجارية لخدمة “بالتل جيجا فايبر” وهي خدمة الإنترنت عبر شبكة الألياف الضوئية المنزلية.

بالتل جيجا فايبر
تمديد شبكات انترنت عالية السرعة في الأراضي الفلسطينية

وتم الإعلان عن إطلاق خدمة “بالتل جيجا فايبر” في مؤتمر صحفي حضره د. إسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومعن ملحم الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” وعدد من المدراء في وزارة الاتصالات ومدراء وموظفي شركة الاتصالات الفلسطينية في مبنى الإدارة العامة للشركة بمدينة نابلس وذلك بتاريخ 19/5/2022.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنّ الوزارة عملت جاهدة على مدار الأعوام الأخيرة من أجل إصدار سلسلة من الرخص والموافقات الرسمية التي تسمح للشركات الفلسطينية بالاستثمار وبناء شبكة ألياف ضوئية.

نقلة نوعية عن نموذج خط النفاذ

وأكد، أن الهدف من الشبكة الضوئية خلق فرص تنافسية بين الشركات وتزويد المواطن بسرعات عالية وبأسعار مناسبة ليشهد المواطن نقلة نوعية عن نموذج خط النفاذ والمشاكل التي رافقته.

وأضاف “هذا الحدث سيكون بمثابة حقبة جديدة في قطاع الاتصالات ومطالب المواطنين وحاجتهم للسرعات العالية  كانت أكبر حافز لتوجيه الشركات  نحو الاستثمار بمشاريع البنية التحتية وبناء شبكة ألياف ضوئية تتماشى مع متطلبات العصر الحالي والمستقبل وتساهم أيضاً في رفع معدل السرعة في فلسطين أسوة بدول العالم

وأوضح د. إسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن مطالب المواطنين ما دفعت  شركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” والشركات الفلسطينية الأخرى للاستثمار بمبالغ هائلة  لبناء شبكة مستقلة وتقديم خدمة الإنترنت عبر تقنية الألياف الضوئية المنزلية في فلسطين بأحدث التقنيات وأكثرها تطوراً.

كما أشار في مستهل حديثه أنّ الوزارة كانت تسعى لتشجيع مستثمرين آخرين للاستثمار في البنية التحتية الفلسطينية لتحقيق منافسة عادلة منوهاً أنّ بالتل هي الشركة التي كانت تسعى لبناء شبكة ألياف ضوئية منزلية مستقلة على مر الأعوام الماضية، واليوم نتيجة لجهود الوزارة يوجد 5 شركات تتنافس لخدمة المواطن الفلسطيني.

وأكدّ معن ملحم الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” أنّ “بالتل شركة فلسطينية حتى النخاع ومساهميها هم فلسطينيين حتى النخاع وقرار الاستثمار في فلسطين قرار له بُعد وطني أكثر من بُعده التجاري ولذلك فإن مجلس إدارة الشركة ممثلاً بالسيد صبيح المصري كان ولا زال يشجع على الاستثمار المتواصل في فلسطين”.

وأضاف معن ملحم الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الفلسطينية “بالتل” أنّ تقديم خدمة الإنترنت عبر تقنية الألياف الضوئية المنزلية مرّ بثلاثة مراحل؛ بدأت  مع مرحلة النمو الطبيعي للإنترنت وزيادة أعداد المقاسم ورفع السرعات وكانت هناك محاولات عديدة من بالتل على مدار سنوات  لتقديم خدمة الإنترنت عبر تقنية الألياف الضوئية المنزلية وصولا لانتشار ” كورونا ” التي خلقت تغييرات جذرية نتج عنها ارتفاع معدل استهلاك الإنترنت من 400 جيجا  الى 600 جيجا هذا النمو حدث بشهور وليس سنوات كما زادت الأجهزة المتصلة بالإنترنت بنسبة 30 % فقد أصبح الإنترنت الوسيلة الوحيدة لاستمرار التعليم والعمل والتجارة وكافة مناحي الحياة لذلك قامت “بالتل” بإطلاق مبادرات رفع سرعة مجاناً  لتلبية احتياجات المواطن

وفور حصولنا على الموافقات الرسمية من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قمنا برصد موازنة  تُقدر بقيمة 135 مليون دولار  لبناء شبكة الألياف الضوئية وتعاقدنا مع مئات المقاولين واستقطبنا أكثر من 600  موظف ومهندس وفني لنتمكن من إيصال خدمات الفايبر المنزلي لكافة المواطنين بسرعات تبدأ من 100 ميجا وتصل الى 500 ميجا في هذه المرحلة.

من الجدير ذكره أن المواطـن بإمكانه التأكد من توفّر خدمة “بالتل جيجا فايبر” في منطقة سكنه عبر زيارة الموقع الإلكتروني Paltel.ps واستخدام ميزة ” تغطية الفايبر” حيث أن عملية التوسع والانتشار متواصلة لإيصال الخدمات للمنازل الفلسطينية في مختلف المناطق.

دنيا الوطن

Share via
Copy link
Powered by Social Snap