صورة وخبر

ايلون ماسك يشكك في نجاح رحلة ناسا القمرية عام 1969

ايلون ماسك يشكك في نجاح رحلة ناسا القمرية عام 1969

لطالما أثارت الرحلة الفضائية التي هبط بها رائدا فضاء أمريكيين عام 1969 على سطح القمر العديد من التساؤلات وتعرضت ولا تزال مرة للتكذيب ولنظريات المؤامرة.

تساؤلات حول صحة رحلة ناسا وهبوطها على سطح القمر

الكثيرون قالوا إن موازنة برنامج “أبولو” التي بلغت 152 مليار دولار أمريكي، تثبت أن الولايات المتحدة الأمريكية قد أنزلت رائدي فضاء إلى القمر. لكن يتسائل آخرون ماذا يمنع الولايات المتحدة من اعادة رحلتها القمرية؟ مما يجعل الكثيرين يخرجون بإستنتاج واحد مفاده أن الأمريكيين لم يزوروا القمر قط.

ويضع أيلون ماسك مؤسس شركتي “سبيس إكس” و”تسلا” إيلون موسك، نفسه من أنصار الفرضية المذكورة. الذي قد فشل على التوالي ولأكثر من مرة في إعادة مركبته “ستارشيب” التي تنفجر في كل مرة عند الهبوط على الأرض.

ايلون ماسك يشكك برحلة ناسا القمرية

لذلك يتساءل ماسك، كيف استطاعت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا بتكنولوجياتها القديمة التي عفى عنها الزمن إنزال كبسولتها القمرية المأهولة على سطح غير مستو في القمر؟.

وبحسب وكالة الفضاء ناسا فإن صاروخاً ثقيلاً أوصل مركبة “أبولو” المأهولة إلى مدار القمر، ثم أنزلها إلى سطحه بدون مشكلات تذكر. وتكررت تلك المهمة المعقدة تقنيا 6 مرات.

وقال ماسك إن “ناسا” لم تعلن بأي وقت عن فقدان مخططات برنامج البعثة التقنية. كما لم تفد برفع السرية عنها. وحتى إذا فقدت تلك المخططات فهناك آلاف من الشركات الخاصة التي ساهمت في مشروع ” أبولو” ويمكن أن تلقي الضوء على مصداقيته.

وتساءل ايلون ماسك لماذا لا تستطيع الولايات المتحدة إنفاق 152 مليار دولار مرة أخرى لبعثة قمرية اخرى في الوقت الذي توظّف تريليونات الدولارات لدعم المواطنين وقت اندلاع وباء فيروس “كورونا”؟

المصدر: وكالات

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول