قطاع غزة

اياد البزم: قطاع غزة يشهد حالة امنية مستقرة والشرطة تقوم بواجبها على أكمل وجه

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم في مقابلة مع إذاعة “زمن” صباح اليوم الإثنين أن وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة ستكون في حالة استنفار من أجل تأمين العملية الانتخابية القادمة،

وصرح المتحدث بإسم الداخلية اياد البزم، أن هناك تواصل ما بين لجنة الانتخابات المركزية ووزارة الداخلية من أجل تأمين سير العملية الانتخابية.

اياد البزم: أفرجنا عن بعض المعتقلين برغم أن خلفية اعتقالهم أمنية

كما نفى إياد البزم، وجود معتقلون سياسيون، أو على خلفية التعبير عن الرأي أو الانتماء السياسي والحزبي في قطاع غزة، وقال الداخلية لديها ملفات قانونية كاملة لكل معتقل في مراكز الإصلاح والتأهيل لديها، ومؤسسات حقوق الإنسان والمحامون مطلعون عليها بشكل كامل.

اياد البزم .. الداخلية دفعت ثمن الاستقرار الامني في غزة مئات الشـه.ـداء من رجال الشرطة

في إطار تهيئة الأجواء الإيجابية للانتخابات التشريعية قال اياد البزم، قمنا بتفكيك عدد من القضايا الأمنية، وأفرجنا عن بعض المعتقلين برغم أن خلفية اعتقالهم أمنية، وهم ليسوا معتقلين سياسيين.

وأضاف، إن قطاع غزة يشهد حالة امنية مستقرة والاجهزة الشرطية تقوم بواجبها على أكمل وجه، ولم يكن الوصول لهذا الاستقرار سهلاً، حيث دفعت الداخلية الثمن مقابل استقرار القطاع أكثر من ألف ومائة شهيد في سبيل استقرار الوضع الأمني.

وفي ملف ( المشكلات العائلية) قال البزم، إن سياسة وزارة الداخلية تجاه المشكلات العائلية هي عدم السماح لأي مشكلة أن تتفاقم أو تؤثر على سير حياة المواطنين، وحالة الاستقرار.

حيث تمت السيطرة على المشكلات العائلية التي وقعت مؤخرًا، وتم اتخاذ إجراءات مشددة، وصادرت الداخلية كل قطع السلاح المستخدمة في المشاكل العائلية، كما تم توقيف جميع من أطلقوا النار، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

اياد البزم: لدينا أجهزة أمنية تحمل عقيدة وطنية

واضاف، لدينا أجهزة أمنية تحمل عقيدة وطنية، وتعمل بشكل مهني، وشهد على ذلك كل من زار القطاع من الخارج حيث كان يُسجل إعجابه بحالة الأمن والاستقرار في القطاع.

وفي سياق منفصل قال البزم، في ملف (كورونا) هناك توصيات قُدمت للجهات المختصة ويتم دراستها حاليا، لكن لم يتم اتخاذ أي قرار فيها بعد، وحينما يتم اتخاذ قرار سيتم الإعلان عنه بشكل واضح.

وأضاف، تشديد الإجراءات أو تخفيفها يرتبط بمدى التزام المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة، والذي ينعكس على وضع المنحنى الوبائي.

وقال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الداخلية، نتوجه إلى إجراءات جديدة خلال شهر رمضان كي يتسنى للمواطنين ممارسة شعائر شهر رمضان، لكن ذلك يتوقف على مدى التزام المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة.

المصدر: وزارة الداخلية

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول