المصادر الرسمية تؤكد.. باستشهاد الشاب سلامة الشرايعة والشاب باسل البصبوص جرى اعتقاله وهو مصاب

بعد ساعات من توارد الأنباء المتضاربة، أكدت مصادر رسمية فلسطينية، أن الشهيد الثاني الذي ارتقى يوم أمس هو الشاب سلامة الشرايعة من بلدة بيرزيت، فيما تم اعتقال الشاب باسل البصبوص وهو مصاب في سجون الاحـتلال.

سلامة الشرايعة هو الشهيد الثاني الذي ارتقى قرب مخيم الجلزون

بعد ساعات من توارد الأنباء المتضاربة، أكدت مصادر فلسطينية، أن الشهيد الثاني الذي ارتقى يوم أمس هو الشاب سلامة الشرايعة من بلدة بيرزيت، فيما تم اعتقال الشاب باسل البصبوص وهو مصاب في سجون الاحـتلال.

وبالأمس، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن أن هيئة الشؤون المدنية بلغتها رسمياً باستشهاد مواطنين اثنين، عقب إطلاق الإحتلال النار عليهما، قرب مخيم الجلزون، كما افادت مصادر محلية عن إصابة شخص ثالث.

وذكرت مصادر أمنية للوكالة الرسمية “وفا”، باستشهاد باسل بصبوص، وخالد عنبر من مخيم الجلزون، وإصابة سلامة رأفت من بلدة بيرزيت.

وكان جيش الاحتلال، قد فتح النار تجاه ثلاثة شبان داخل مركبة وأصابهم واعتقلهم وصادر المركبة، خلال اقتحام ضاحية التربية والتعليم برام الله.

وأعلنت إذاعة جيش الاحتلال عن استشهاد فلسطينيين اثنين وإصابة ثالث برصاص قوات الجيش قرب مخيم الجلزون شمال رام الله، بزعم محاولتهم تنفيذ عملية دهس.

وأفادت المصادر العبرية أن قوات جيش الاحتلال لاحظت سيارة فلسطينية مسرعة باتجاههم أثناء “نشاط عملياتي” في مخيم الجلزون في مدينة رام الله، وبحسب مزاعم جنود الجيش حاولوا دهسهم، وردت القوة باطلاق النار واصابت إثنين منهم.

رام الله الاخباري

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2335