المحكمة العليا في الولايات المتحدة تلغي التشريع الذي يمنح “حق الإجهاض” والمعمول به منذ 1973

ألغت المحكمة العليا في الولايات المتحدة "التشريع التاريخي" الذي يمنح حق الإجهاض في الولايات المتحدة منذ عام 1973.

ألغت المحكمة العليا في الولايات المتحدة “التشريع التاريخي” الذي يمنح حق الإجهاض في الولايات المتحدة منذ عام 1973.

ويمنح حكم المحكمة المثير للجدل والمتوقع للولايات الفردية سلطة وضع قوانين الإجهاض الخاصة بها دون القلق من التعارض مع الدولة، التي سمحت بالإجهاض لما يقرب من نصف قرن، خلال الثلثين الأولين من الحمل، بحسب ما أكد موقع (سكاي نيوز).

ويتوقع من نصف الولايات تقريباً أن تحظر الإجهاض أو تقيده بشدة نتيجة لقرار المحكمة العليا.

وبهذا القرار، عادت الولايات المتحدة إلى الوضع الذي كان ساريًا قبل عام 1973 عندما كانت كل ولاية حرة في أن تسمح بالإجهاض أو أن تحظره.

ووافق على مسودة القرار (6 من أصل 9) أعضاء في المحكمة العليا، ليتم إلغاء حق الإجهاض بتصويت الأكثرية.

وكان الرئيس الديمقراطي “جو بايدن المؤيد” للحق في الإجهاض، قد قال في وقت سابق إن صدور قرار عن المحكمة العليا بإلغائه، من شأنه أن يشرع الأبواب أمام تغيير الأحكام المتعلقة “بمجموعة كاملة” من القضايا التي تؤثر على الحياة الشخصية.

وفي 1973 أصدرت المحكمة العليا في ختام نظرها في قضية “رو ضد ويد” حكمًا شكل سابقة قضائية إذ إنه كفل حق المرأة في أن تنهي طوعا حملها ما دام جنينها غير قادر على البقاء على قيد الحياة خارج رحمها، أي لغاية حوالي 22 أسبوعا من بدء الحمل.

وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2387