اللبنانية سالي حافظ تتحول الى أيقونة بعد اقتحامها لمصرف في بيروت بسلاح وهمي

الشابة اللبنانية سالي حافظ تتحول الى أيقونة يحتفي بها اللبنانيون بعد اقتحامها لمصرف في بيروت بسلاح وهمي واستعادة أموالها المودعة من أجل علاج أختها المريضة

أقدمت شابة لبنانية اسمها سالي، صباح اليوم الأربعاء، على إقتحام فرع مصرف “بلوم بنك” قرب مقر السفارة الفرنسية في بيروت، للمطالبة بأموالها بالقوة.

وذكرت مصادر متنوعة أنها كانت تحمل عبوة بنزين ومسدس، وتصرخ بأعالي صوتها: “أختي عم تموت بالسرطان أريد أموالي”.

ووفقا لموقع “سكاي نيوز عربية“، فإن “سالي اللبنانية” كانت تطالب بـ20 ألف دولار أميركي لعلاج شقيقتها، وأنها حاولت بشتى الطرق الحصول على أموالها من المصرف دون جدوى.

وأوضح (سكاي نيوز) أن الفتاة سالي تمكنت في نهاية المطاف الحصول على المبلغ والخروج من فرع المصرف، فيما تبين لاحقاً أن السلاح من البلاستيك وغير حقيقي.

وبين الفينة والأخرى، تتكرر حوادث إقتحام للمودعين المصارف اللبنانية للمطالبة بسحب أموالهم المجمدة، في ظل خطورة الأوضاع الأمنية في البلاد.

سكاي نيوز