الكشف عن آلية جديدة سيتم العمل بها في توزيع المنحة القطرية “100 دولار” مطلع العام

كثر الحديث في الآونة الأخيرة، عن آلية جديدة سيتم العمل بها في توزيع المنحة القطرية 100 دولار الخاصة بالأسر المتعففة في قطاع غزة.

كثر الحديث في الآونة الأخيرة، عن آلية جديدة سيتم العمل بها في توزيع المنحة القطرية 100 دولار الخاصة بالأسر المتعففة في قطاع غزة.

وتداول مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة للمواطنين معلومات عن وجود آلية جديدة لصرف المنحة القطرية مع بداية العام المقبل 2023، وإدخال بعض التعديلات عليها.

وطرح المواطنين سؤالهم المعتاد، هل سيكون هناك أسماء جديدة؟ وهل سيتم إضافة أسماء وإزالة أخرى في حال تم تطبيق هذه الآلية؟.

بدورها نفت وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة، وعلى لسان الناطقة باسمها عزيزة الكحلوت كل الأخبار التي يتم تداولها حول آلية جديدة سيتم العمل بها مطلع العام، وقالت إنه لا معلومات أو تأكيدات حتى اللحظة.

وأوضحت الكحلوت في حديث لوكالات اخبارية إنهم لم يبلغوا بأي مستجدات حول المنحة القطرية وصرف مساعدات الـ 100 دولار حتى اللحظة، وإنهم مستمرون بالعمل بذات الآلية الحالية.

يشار إلى أن المنحة القطرية الشهرية يخصص منها 10 مليون دولار للأسر المتعففة بحيث يوزع 100 دولار لكل عائلة، ويتم صرفها عن الأمم المتحدة لقطاع غزة، بالتنسيق مع وزارة التنمية.

ويتم توزيع الـ 100 دولار عبر الأمم المتحدة والشركاء المعتمدين، وذلك بعد وصول رسالة نصية لكل مستفيد يتضمن كود خاص بعملية استلام المبلغ وهو 310 شيكل ثابتة كل شهر.

وفي هذا السياق، أوضحت وزارة التنمية سابقاً، سبب تثبيت صرف مبلغ 310 شيكل للمستفيد وليس 100 دولار.

وقالت الكحلوت في حديث سابق إن “عدد المستفيدين من المنحة القطرية يفوق الـ 100 ألف مستفيد، لافتة إلى أن العدد طرأ عليه زيادة لأسماء ليست بالجديدة، إنما كانت موجودة من قبل وكان الصرف متوقف لخلل فني في بياناتها “.

وتابعت الكحلوت “حتى يستفيد جميع الزيادات والتي وصلت من خلالها الأعداد فوق ال100 ألف، مستفيد تم تثبيت سعر صرف الدولار 310 حتى يستطيعوا الصرف للأعداد التي أُضيفت على المنحة من الموجودين على النظام”.

وكان السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أعلن في شهر آيار/مايو الماضي عن اعتماد تجديد المنحة القطرية لقطاع غزة بمبلغ 360 مليون دولار.

وقال السفير العمادي إنه تم اعتماد المنحة القطرية بمبلغ 360 مليون دولار لقطاع غزة والتي تشمل وقود محطة توليد الكهرباء، ومبلغ الـ 100 دولار التي تصرف للأسر المتعففة والفقيرة شهريًا، وأشياء أخرى.

مشاريع العام المقبل

وأوضحت الكحلوت في سياق حديثها لموقع “دنيا الوطن” أن الوزارة لا زالت في طور إعداد الخطة الخاصة بها للعام المقبل 2023، ولفتت إلى أنه حين يتم الانتهاء منها، سيكون بالإمكان الحديث عنها بشكل رسمي وواضح، وإطلاع الجميع عليها.

وحول خطة الوزارة للتعامل مع فصل الشتاء، ودعم المواطنين المتعففين، قالت الكحلوت إن هناك لجاناً قائمة على تقييم وضع الأسر التي تتعرض للأضرار في الشتاء.

وأضافت أن اللجان تعمل على تقييم الأمور وفق نوع الضرر وتقديم المساهمات اللازمة لها بالتعاون مع الشركاء والمؤسسات الإغاثية.

وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2521