العلم الفلسطيني الكبير خلف مرمى البرتغال في لحظة الهدف التاريخي للأسود المغربية

ظهر العلم الفلسطيني الكبير خلف مرمى البرتغال، لحظة تسجيل المهاجم المغربي "يوسف النصيري"، الهدف التاريخي الذي أوصل "أسود الأطلس" إلى نصف نهائي مونديال كأس العالم في قطر 2022.

ظهر العلم الفلسطيني الكبير خلف مرمى البرتغال، لحظة تسجيل المهاجم المغربي “يوسف النصيري”، الهدف التاريخي الذي أوصل “أسود الأطلس” إلى نصف نهائي مونديال كأس العالم في قطر 2022.

وعلق مشجعو المنتخب المغربي علمًا كبيرًا لفلسطين خلف المرمى الذي كان إلى جهة المنتخب البرتغالي في الشوط الأول.

وعند الدقيقة 75 من زمن اللقاء، هتفت الجماهير المغربية لفلسطين، ورفعت الأعلام الفلسطينية.

اقرأ أيضا: المغرب يواصل كتابة التاريخ ويتأهل للدور النصف نهائي المونديال على حساب البرتغال

وبعد نهاية المباراة، إحتفى مجموعة من لاعبي المنتخب المغربي بالفوز عبر رفع علم فلسطين، إذ قام المدافع أشرف داري بارتداء العلم والتجول به داخل الملعب وأمام الجماهير.

ونشر لاعبا المنتخب المغربي، عبد الحميد صابيري، وزكريا بوخلال، صورا لهما على “انستغرام” وهم يتوشحان بالعلم الفلسطيني.

يشار إلى أن منتخب المغرب سيواجه في نصف نهائي المونديال، الفائز من لقاء إنجلترا وفرنسا بعد تغلبه على نظيره البرتغالي بهدف نظيف دون رد.

غزة الحدث الإخبارية

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2521