اخبار العالم

الصين تلزم وافديها بإجراء “المسحة الشرجية” للكشف عن الاصابة بفيروس كورونا

الصين تلزم جميع وافديها إليها بإجراء “المسحة الشرجية”

قررت السلطات الصينية بإلزام جميع الوافدين الأجانب إليها بإجراء المسحة الشرجية المستخدمة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المسبب لمرض (كوفيد-19).

بحسب صحيفة “ذا تايمز” البريطانية، بأن الصين بررت قرارها بأن المسحة الشرجية “أكثر دقة” من باقي طرق الفحص الأخرى الشائعة، وعملا بالقرار الجديد، ستبني السلطات الصينية مراكز فحص في مطارات بكين وشنغهاي لفحص المسافرين القادمين إليها.


وكانت قد طلبت اليابان رسميا من الصين تجنب استخدام تلك المسحات لفحص مواطنيها للتأكد من إصابتهم بفيروس كورونا.

وقال متحدث باسم الحكومة إن طوكيو طلبت من بكين التوقف عن اجراء مسحات شرجية لـ”كوفيد-19″ على المواطنين اليابانيين لأن الإجراء قديسبب مشاكل نفسية.

وقال رئيس مجلس الوزراء الياباني، كاتسونوبو كاتو، إن الحكومة اليابانية لم تتلق ردا يفيد بأن بكين ستغير إجراءات الاختبار، لذا ستواصل اليابان مطالبة الصين بتغيير طريقة الاختبار.

وقال كاتو في مؤتمر صحفي “أبلغ بعض اليابانيين سفارتنا في الصين أنهم خضعوا لاختبارات المسحة الشرجية مما تسبب لهم “بألم نفسي كبير”، وقال إنه من غير المعروف عدد المواطنين اليابانيين الذين خضعوا لمثل هذه الاختبارات لفيروس كورونا.

كانت بعض المدن الصينية تستخدم عينات مأخوذة من فتحة الشرج للكشف عن إصابات محتملة بفيروس كورونا حيث كثفت الصين الفحص للتأكد من عدم تفويت أي إصابة محتملة.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، قال التلفزيون الرسمي الصيني إن المسحات تستخدم لاختبار تلك الفئة التي تراها معرضة لخطر الإصابة بفيروس كوفيد-19 (كورونا).

المصدر: سبوتنيك عربي + وكالات

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول