الشارع الفلسطيني بإنتظار نتائج التحقيقات في حريق مخيم جباليا

نتائج التحقيقات الرسمية في حريق مخيم جباليا

يتساءل المواطنون في الشارع الفلسطيني بشكل عام وأهالي القطاع بشكل خاص لمعرفة ملابسات وسبب حادثة حريق منزل عائلة أبو ريا الأليمة التي أودت بحياة 21 شخصاً بينهم أطفال ونساء.

تفاجأ المواطنون في قطاع غزة، من هول الفاجعة التي وقعت في منزل عائلة أبو ريا في جباليا شمال قطاع غزة وراح ضحيتها واحد وعشرون مواطناً بينهم أطفال ونساء، وسط تساؤلات دون إجابات.

وكانت الحادثة الأليمة قد وقعت مساء الخميس في شقة سكنية تعود لعائلة (أبو ريا) تعرضت لحريق هائل استمر لأكثر من ساعة خلف وراءه 21 ضحية بدون إصابات.

وذكرت المصادر المحلية حينها أن العائلة كانت تجري إحتفالاً بعودة رب الأسرة من جمهورية مصر وكانت العاىلة قد وجهت دعوة لعدد من الاقرباء مما شكل زيادة في عدد الافراد داخل المنزل.

التحقيق الأولي لطواقم الدفاع المدني كشف أن السبب المباشر للحريق (وجود مادة البنزين) بشكل كبير في المنزل، مما ساهم في كثافة الحريق بالاضافة الى سرعة اشتعال هذه المادة.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا بالمزيد من التحقيقات للوصول للحقيقة كاملة، مؤكدين على أنه (لا توجد أزمة في المحرقات ولا يمكن لعائلة متعلمة أن تقوم بتخزين مادة شديدة الاشتعال في المنزل). (علماً أن بيان الدفاع المدني أشار إلى السبب المباشر خلف الحريق)

من جهته أوضح الخبير الجنائي يوسف الرنتيسي: “تحليل موجز للحادث الأليم في مخيم جباليا للاجئين، الحرائق من ناحية سرعة الاشتعال والتمدد نوعان هما، حريق بطيء، وأخر سريع “، لافتاً: “الحريق البطيء يمتاز بكثافة الدخان ويوجد هناك وقت لمغادرة المكان أو إطفاء الحريق”.

وأشار الرنتيسي إلى الحريق السريع “يمتاز بسرعة التمدد والانتقال في المكان مع دخان خفيف، وفي هذا النوع من الحريق السريع لابد من وجود مادة معجلة للاشتعال أدت إلى سرعة انتشار الحريق في المكان وتعذر إطفائه أو الهروب من المكان”.

الحكومة تطالب الجميع بانتظار نتائج التحقيقات النهائية

حكومياً علق رئيس متابعة العمل الحكومي في قطاع غزة، عصام الدعليس، قائلا في تصريح : “نطالب الجميع بانتظار النتائج النهائية للتحقيق في الحريق الذي راح ضحيته 21 مواطناً في منزل عائلة أبوريا بمخيم جباليا شمال القطاع، مشدداً على أن كل إمكانيات الدفاع المدني متهالكة بسبب الحصار على غزة.

الدعليس، نطالب الجميع بانتظار النتائج النهائية للتحقيق في حريق منزل عائلة أبو ريا

وأضاف الدعليس، نطالب الجميع بانتظار النتائج النهائية للتحقيق في حريق منزل عائلة أبو ريا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، وعدم استباق نتائج التحقيق الجاري في الحريق وانتظار الجهات المختصة، ونسعى لمعرفة حقيقة ما جرى في حريق المنزل.

وتابع الدعليس، أن “كل إمكانيات الدفاع المدني متهالكة بسبب الحصار على القطاع، موضحاً أنه سيتم اطلاع أبناء شعبنا على نتائج لجنة التحقيق في حريق عائلة أبو ريا فور الانتهاء منه.

وزارة الداخلية في غزة، أعلنت مساء الخميس، عقب الحادثة عن تشكيل لجنة تحقيق في حريق بناية سكنية بمعسكر جباليا شمالي القطاع، ما أدى إلى وفاة 21 فلسطينياً.

تشكيل لجنة مختصة للتحقيق في الحريق

وقال إياد البزم، المتحدث باسم داخلية غزة في مؤتمر صحفي: “نعلن تشكيل لجنة مختصة للتحقيق في الحريق الذي اندلع في بناية سكنية شمال غزة، والوقوف على ملابساته كافة”، مضيفاً “تبيّن من التحقيقات الأولية أن تخزين كمية كبيرة من مادة البنزين داخل المنزل المحترق ساهم بتصاعد الحريق بشكل هائل ووقوع هذا العدد من الوفيات”.

ونوه البزم، إلى أن “الأطقم المختصة بذلت جهودها في السيطرة على الحريق لعدم تمدده لمنازل أخرى ومنعت وقوع كارثة أكبر، حيث إن المنزل يقع في منطقة سكنية مكتظة”، وأنه “فور تلقي جهاز الدفاع المدني بلاغا بالحريق توجّهت أطقم الإطفاء والإنقاذ للمكان، وتم تعزيزها بقوات كبيرة الشرطة للتعامل مع الحريق الهائل الذي اندلع في البناية”.

أكد الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد اليزم، مساء اليوم الجمعة، أن التحقيق بشأن حادثة (حريق منزل عائلة أبو ريا) في مخيم جباليا شمال قطاع غزة ما زال متواصلاً. ولا نستثني أي فرضية في حادثة حريق جباليا وكل جوانب هذه الحادثة هي قيد التحقيق.

في سياق متصل ناشدت نقابة الصحفيين، الزملاء والنشطاء والمواطنين بتوخي الدقة، والحذر من الإشاعات التي بدأت بالإنتشار مع أولى اللحظات لوقوع فاجعة حريق مخيم جباليا، والتي أودت بحياة 21 شخصاً غالبيتهم من الأطفال والنساء.

غزة الحدث الإخبارية

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2371