قطاع غزة

الداخلية: رفع الحظر الليلي اليومي والإغلاق الأسبوعي الجمعة والسبت

الداخلية: رفع الحظر الليلي اليومي والإغلاق الأسبوعي الجمعة والسبت

اعلنت وزارة الداخلية في غزة عن اتخاذ اجراءات جديدة في إطار التقييم المستمر للحالة الوبائية لفيروس كورونا في قطاع غزة، تقرر تخفيف الإجراءات الوقائية المتخذة، وذلك على النحو الآتي:

رفع الحظر والإغلاق الليلي اليومي اعتباراً من اليوم الخميس 4 فبراير 2021.

رفع حالة الإغلاق الأسبوعي يومي الجمعة والسبت اعتباراً من يوم غد الجمعة، مع الإبقاء على إغلاق الأسواق الشعبية في هذين اليومين.

كما أهابت وزارة الداخلية بالمواطنين للاستمرار في اتخاذ إجراءات الوقاية الشخصية حرصاً على السلامة العامة.

كما جاء عبر بيان لمتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني اياد البزم

المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم: اعتباراً من هذه الليلة لم يعد هناك إغلاق ليلي وأصبح بإمكان المواطنين التحرك في هذا الوقت.

البزم: القرارات المعلنة يتم اتخاذها بعناية وبشكل مدروس، واستطعنا اجتياز مرحلة حرجة على مدار الأسابيع السابقة.

مع مرور الوقت بدأت الإجراءات الوقائية المتخذة خلال الفترة السابقة تُؤتي أكلها، وأدت لتقليص أعداد الإصابات المسجلة بعد أن كانت تتجاوز الألف في بعض الأحيان.

بدأنا بتخفيف الإجراءات شيئاً فشيئاً في إطار تقييم الحالة الوبائية، ونُعلن نجاح الإجراءات المتخذة منذ مطلع ديسمبر الماضي، وتجنّبنا سيناريوهات صعبة كادت أن تكون المنظومة الصحية فيها أمام تحديات كبيرة.

ستعود الأسواق الشعبية للعمل بدءاً من يوم الأحد المقبل مع استمرار إغلاقها يومي الجمعة والسبت، في حين لا زالت بعض القطاعات متوقفة عن العمل.

ندرس تشغيل قطاعات جديدة، ولكن ذلك مرتبط باستقرار الحالة الوبائية وهذا مرهون بالتزام المواطنين بالإجراءات الوقاية، فالتخفيف لا يعني نهاية المواجهة مع الحائجة.

لا بد أن نكون في حالة يقظة، وأي حالة انتكاسة جديدة ستعود بنا إلى الوراء.

من المهم جداً مواصلة المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية الشخصية؛ خاصة في الأماكن المزدحمة.

لم نصل إلى مرحلة التخلي عن الكمامة، ولابد من المحافظة على مواصلة ارتدائها خلال هذه المرحلة.

إعادة تشغيل المنشآت يكون وفق قيود وإجراءات وقائية، ونوجّه رسالتنا لكافة القطاعات الخدماتية بضرورة المحافظة على الالتزام بتلك الإجراءات أثناء تقديم الخدمة للمواطنين.

الأجهزة الأمنية والشرطية ستواصل متابعتها للالتزام بالإجراءات المفروضة في كافة القطاعات والمنشآت الخدماتية؛ لاستمرار المحافظة على استقرار الحالة الوبائية.

كلما وجدنا إمكانية لتشغيل أيّ من القطاعات لا نتردد في ذلك؛ لأننا نهدف إلى تخفيف الإجراءات عن المواطنين مع الموازنة ما بين الإجراءات الوقائية وتلبية حاجات المواطن.

في بداية ديسمبر الماضي كانت نسبة الإصابات تتجاوز 40%، لكن اليوم انخفضت إلى أقل من 10%، والقدرة الصحية أصبحت بشكل أفضل.

المصدر: وزارة الداخلية غزة الحدث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول