وداعاً فارسة الإعلام وايقونة الصحافة شيرين ابو عاقله

مؤسسات مجتمعية وحقوقية وحكومية تنعى فارسة الإعلام شيرين ابو عاقله

غزة الحدث الإخبارية
غزة – فلسطين
الأربعاء/11/مايو/2022

مؤسسات مجتمعية وحقوقية وحكومية تنعى فارسة الإعلام شيرين ابو عاقله

قالت بعثة الاتحاد الأوروبي في فلسطين: “نعبر عن صدمتنا من استشهاد مراسلة الجزيرة الصحفية شيرين ابو عاقله، خلال تغطيتها اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية لمدينة ومخيم جنين”.

كما وعزّت البعثة أسرة أبو عاقلة، ودعت إلى إجراء تحقيق سريع ومستقل لتقديم الجناة إلى العدالة، مؤكدة ضرورة ضمان سلامة وحماية الصحفيين.

ووصفت شبكة الجزيرة الإعلامية جريمة قتل شيرين ابو عاقله بأنها مفجعة متعمدة تخرق القوانين والأعراف الدولية

وأضافت، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة

وادانت شبكة الجزيرة “الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته ونحمل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين” بحسب ما ذكرته القناة.

ونعى رئيس الوزراء د. محمد اشتية ومجلس الوزراء، فارسة الإعلام، وأيقونة الصحافة الوطنية؛ الشهيدة شيرين ابو عاقله؛ التي قضت صباح اليوم برصاص الغدر الإسرائيلي، خلال قيامها بواجبها الصحفي لتوثيق الجرائم  المروعة التي يرتكبها جنود الاحتلال ضد أبناء شعبنا.

كما تقدم رئيس الوزراء د. اشتية بأحر العزاء، وصادق مشاعر المواساة، من عائلتها ومن الاسرة الصحفية، بهذا المصاب الجلل.

أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الأربعاء، إدانتها للجريمة الصادمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بشكل مقصود ومتعمد وأدت إلى استشهاد مراسلة قناة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وإصابة الصحفي علي السمودي في ظهره بإصابة خطيرة.

وأدانت الوزارة بشدة الاقتحام الوحشي الذي ارتكبته قوات الاحتلال صباح هذا اليوم لمدينة جنين ومخيمها وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي بهدف القتل.

واعتبرت أن هذه الجريمة المركبة امتداد لجرائم الاعدامات الميدانية المتواصلة ضد أبناء شعبنا وضد الصحفيين بشكل خاص في محاولة إسرائيلية ممنهجة لإسكات صوت الحقيقة وللتغطية على جرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبنا.

قال النيابة العامة الفلسطينية: إنها “ستحيل التحقيقات باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة إلى مكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية”. 

كما وأعلنت النيابة العامة، اليوم الأربعاء، أنها باشرت إجراءات التحقيق في جريمة إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، الصحفية شيرين أبو عاقلة، واستهداف الصحفي علي السمودي في مخيم جنين.

وأوضحت، أنها ستتابع القضية من خلال نيابة الجرائم الدولية المختصة بتوثيق الجرائم الداخلة باختصاص المحكمة الجنائية الدولية، تمهيداً لإحالتها لمكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية.

من جهتها قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الأربعاء، إن “اغتيال مراسلة قناة الجزيرة شرين ابو عاقله جريمة جديدة تضاف لسلسة من الجرائم التي يرتكبها الاحتلال تحديداً بحق الإعلام الفلسطيني”.

وأضافت على لسان المتحدث باسمها، حازم قاسم، أن “هذا الاغتيال المتعمد جريمة مركبة ويجب أن يحاسب عليها الاحتلال في المحافل الدولية”. بحسب وصفه

وتابعت: “يأتي اغتيال مراسلة قناة الجزيرة أبو عاقلة من أجل إرهاب الصحفيين وعدم نقل الحقيقة وإيصال جرائم الاحتلال لكل العالم”.

وشددت حماس على أن “اغتيال شيرين أبو عاقلة من قبل الاحتلال يدل على أنه محتل بلا أخلاقيات، ويتصرف بمنطق الإرهاب والبلطجة”.

ودعت حماس المؤسسات الحقوقية والدولية أن تعلي صوتها بعد هذه الجريمة، وأن تتخذ خطوات عملية لمعاقبة الاحتلال على هذه الجريمة.

وفي قطاع غزة عقب المكتب الاعلامي الحكومي، على استشهاد الصحفية شيرين ابو عاقله، مراسلة قناة (الجزيرة)، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي، خلال تغطيتها لأحداث اقتحام قوات الاحتلال لمدينة جنين صباح اليوم الأربعاء.

ودان المكتب الاعلامي الحكومي، جريمة قتل الصحفية أبو عاقله، معتبراً أن ما قام به الاحتلال جريمة مكتملة الاركان، واختتام لسلسلة طويلة من الاعتداءات طالت الشهيدة سابقاً من الحجز ومنعها من التغطية والتعرض للإصابة.

كما أعلن المكتب الاعلامي عن فتح خيمة عزاء للصحفية شيرين ابو عاقله اليوم الأربعاء الساعة 3:00 بعد الظهر وحتى الساعة 9:00 مساء في قاعة فندق الكومودور..

يذكر أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن استشهاد الصحفية شيرين ابو عاقله، مراسلة قناة الجزيرة، بعد تعرضها لرصاص الاحتلال الحي في منطقة الرأس، وذلك خلال العدوان الاسرائيلي على مدينة جنين، الذي بدأ فجر اليوم الأربعاء.

وشيعت جماهير غفيرة جثمان الشهيدة “شيرين ابوعاقلة” في مدينة جنين

نبذه عن حياة فارسة الإعلام وايقونه الصحافة “شيرين ابو عاقله”

شيرين نصري أبو عاقلة، صحفية وُلدت في القدس عام 1971 وهي مراسلة صحفية فلسطينية تعمل مع شبكة الجزيرة الإعلامية، وتنحدر من عائلة مسيحية مشهورة في بيت لحم.

درست شيرين ابو عاقله في البداية الهندسة المعمارية بجامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، ثم انتقلت إلى تخصص الصحافة المكتوبة، وحصلت على درجة البكالوريوس من جامعة اليرموك في الأردن.

عادت بعد التخرج إلى فلسطين وعملت في مواقع عدة مثل وكالة “أونروا”، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة “مونت كارلو”، ولاحقًا انتقلت للعمل في عام 1997 مع قناة الجزيرة الفضائية.

واستشهدت شيرين أبو عاقلة صباح اليوم الأربعاء، متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في أثناء تغطيتها الصحفية لاقتحام مخيم جنين.



Sama
Sama

فلسطينية الهوى والهوية ، إبنة مدينة غزة الأبية.

المقالات: 86