الجيش الروسي يستهدف البنية التحتية العسكرية الأوكرانية بأسلحة عالية الدقة

الخميس، ٢٤ فبراير

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، أنّ “البنية التحتية العسكرية ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران القوات المسلحة الأوكرانية معطلة بأسلحة عالية الدقة”.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أنّ “من بين البنى الأوكرانية التي يتم إخمادها المطارات العسكرية وطيران القوات المسلحة”، مضيفة أنّه “لا قصف للمدن الأوكرانية بالصواريخ ولا المدفعية ولا شيء يهدد السكان المدنيين”.

وأفادت وكالات إعلام أوكرانية محلية بأنّ الجيش الروسي بدأ بعبور الحدود الأوكرانية “باتجاه خاركوف ثاني أكبر المدن الأوكرانية”.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مشاهد وقوع انفجاراتٍ قرب كراماتورسك الأوكرانية، وسماع دوي انفجارات عنيفة في كييف ومدن أوكرانية أخرى قرب خط الجبهة وعلى امتداد الساحل.

وعلى إثر ذلك، أعلنت أوكرانيا إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية.

من جهتها أعلنت روسيا إلغاء رحلات الطيران إلى كل من كراسنودار وسوتشي وآنابا في جنوب البلاد.

وفي السياق ذاته، قال موفد الميادين إلى أوكرانيا إنّ “وسائل الإعلام تتحث عن قصف على لفيف أقصى غرب أوكرانيا”، مشيرا إلى أنّ هناك “معلومات عن استهداف صواريخ قاعدة عسكرية للجيش الأوكراني في محيط مدينة مريوبول”.

يذكر ان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن صباح اليوم الخميس، بدء عملية عسكرية في دونباس، مؤكدا إن “المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها”.

كما قال الرئيس الروسي بوتين إنّ “مجمل تطورات الأحداث وتحليل المعلومات يظهر أن المواجهة بين روسيا والقوى القومية في أوكرانيا لا مفر منها.. إنها مسألة وقت”، مشيراً إلى أنّ “روسيا لن تسمح لأوكرانيا بامتلاك أسلحة نووية نووية”.

كما أطلق الجيش الروسي صواريخ “سميرتش من طراز Bm-30” من منطقة بيلغورود الروسية تجاه أوكرانيا.

ورصدت كاميرات بث مباشر لحظة توغل دبابات ومركبات مدرعة روسية أراضي أوكرانيا عبر حدودها مع بيلاروسيا.

وأظهر مقطع الفيديو دخول أرتال من الدبابات والعربات المصفحة، يأتي ذلك بعد خطاب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين الذي أعلن فيه عن إطلاق عملية عسكرية خاصة في منطقة دونباس الأوكرانية والتي تضم منطقي لوهانسك ودونيتسك.

‎المصدر: وكالات