قطاع غزة

الجهاد تعزي باستشهاد الحاج عطا ساق الله جراء انفجار سوق الزاوية صباح اليوم

تقدمت حركة الجهاد الاسلامي بمحافظة غزة ، بأحر التعازي والمواساة من ذوي الحاج عطا ساق الله “أبو خالد” ، الذي استشهد جراء الحدث الأليم الذي وقع صباح اليوم في سوق الزاوية.

وندعوه تعالى أن يعجل بشفاء الجرحى والمصابين وأن يعودوا إلى أهلهم بأتم السلامة والعافية.

جثمان الشهيد عطا ساق الله

واعربت الحركة عن تضامنها الكامل مع المواطنين وأصحاب المنازل والمحال التجارية الذين لحق بهم الضرر جراء الحدث الأليم، مؤكدة على ثقتها بالمؤسسات والهيئات  الوطنية التي سارعت للقيام بمسؤولياتها تجاه هذا الحدث، مشيرة أنها ستقف عند مسؤولياتها و ستتابع مع كافة الجهات المعنية تفاصيل هذا الحدث الاليم.

وأشادت الحركة بجهود كافة الأجهزة الحكومية وطواقم البلدية التي تعاملت بكل مهنية مع الحدث سواء في إطفاء الحريق وتأمين السوق التجاري والمنازل وفتح الشوارع والطرق، وهذا يدلل على عمق المسؤولية والتكامل في العمل.

ووجهت التحية لأبناء شعبنا الذين ساعدوا بشكل فعال في معالجة أثار الحدث الأليم ، وقدموا نموذجاً رائعاً في التضامن والتكافل فيما بينهم.

وكان قد أعلن المتحدث بإسم وزارة الداخلية “إياد البزم” في وقت سابق من صباح اليوم الخميس أن انفجار “منطقة سوق الزاوية” بمدينة غزة وقع في منزل مكون من عدة طوابق، وأدى لانهيارات في أجزاء كبيرة من المنزل، وأضرار أخرى في المنازل والمحال التجارية المجاورة.

فرق الدفاع المدني والشرطة تمكنت من السيطرة على الحريق الناتج عن الانفجار وإخلاء المصابين، وتواصل فرق هندسة المتفجرات بالشرطة والأجهزة المختصة التحقيق في مُسببات الانفجار.

وتفقد وكيل وزارة الداخلية برفقة قائد الشرطة الفلسطينية وقائد الدفاع المدني، مكان الانفجار  في سوق الزاوية وسط غزة.

وأشارت الداخلية، إلى أن الشرطة والدفاع المدني والإسعاف تقوم بالتعامل مع الحدث؛ والتحقيق في أسباب الانفجار.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول