اخبار فلسطين

الجبهة الديمقراطية: إعادة بناء النظام السياسي على أسس جديدة حقوق لشعبنا وليست منة من أحد

قال “‏ناصر صالح” عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية في حديث لصوت الأقصى:
أن إرادة الشعب الفلسطيني هي التي ستجبر كل الأطراف على سماع صوت الشعب، إن لم يكن الآن فبتراكم واستمرار النضال المعبر عن رغبة الشعب في التغيير وإعادة بناء النظام السياسي على أسس جديدة وهذه حقوق لشعبنا وليست منة من أحد

وأضاف هذه الإرادة الشعبية عبر عنها من خلال العدد الواسع للذين سجلوا في الانتخابات حيث وصلت النسبة أكثر من 93%، ووصلت عدد القوائم التي ترشحت إلى 36 قائمة، بالإضافة إلى المسيرات الجماهيرية التي عبرت عن رفضها لهذا القرار.

واكد ‏صالح: المفروض الحفاظ على هذا الإجماع الوطني واستمرار النضال من أجل عقد الانتخابات في مواعيدها وبحلقاتها الثلاث المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني لأنها هي المخرج لشعبنا من كافة الأزمات التي يعيشها.

صوت الاقصى