التنمية بغزة توضح تفاصيل حملة تحسين منازل الأسر الفقيرة

25 أبريل 2022

أوضحت المتحدثة بإسم التنمية الاجتماعية بغزة عزيزة الكحلوت، اليوم الإثنين، تفاصيل جديدة حول حملة تحسين منازل الأسر الفقيرة المُعلن عنها بالأمس، يهدف إلى حصر الأسر الفقيرة.

وقالت الكحلوت، إن: “الهدف من الحملة تحسين ظروف السكن وليست بناء بيت من جديد”، مبينةً أن التحسينات قد تشمل كافة أمور الترميم الداخلية كالمطبخ والحمام والجدران.. إلخ. بحسب ما نقله موقع دنيا الوطن.

وأضافت: “هذه الحملة ليست جديدة ولكننا قمنا بتفعيلها من جديد عبر رابط على موقع وزارة التنمية الاجتماعية بغزة الالكتروني في إطار التسهيل على الناس، خاصةً آلية التسجيل دون الحاجة للذهاب إلى مكاتب الوزارة المنتشرة بالقطاع”.

وذكرت المتحدثة بإسم الوزارة، أنه حال الانتهاء من مرحلة التسجيل سترسل الوزارة لجنةً فنية لتفقد البيت وبحث ماهية التحسينات التي يحتاجها، إضافة إلى مقدار المبلغ المالي لتغطية تكاليف الترميم، مؤكدةً أن المبالغ المالية من يتحكم بها الممول فقط وهو من يضع الحد الأقصى لها.

وبينت الكحلوت أن قيمة المبلغ المالي المخصص لتحسين كل بيت مسجل لدى الوزارة ليست ثابتة وإنما بحسب حاجة البيت التي تقف على تفاصيلها اللجنة الفنية، بحيث قد يكون المبلغ أكثر أو أقل من 3000 دولار، ووفق سياسة الممول أيضاً.

وتابعت المتحدثة بإسم التنمية الاجتماعية بغزة عزيزة الكحلوت: “نحن الآن في مرحلة البحث عن مؤسسات ممولة وجاري العمل على ذلك”، موضحةً أنه حال توفر الممول من المتوقع البدء بتنفيذ الحملة على أرض الواقع خلال أسبوع واحد وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات.

إطلاق الخدمة الالكترونية لبرنامج تحسين السكن للأسر الفقيرة

وكانت التنمية الاجتماعية بغزة، أعلنت أمس الأحد، إطلاق الخدمة الالكترونية لبرنامج تحسين السكن للأسر الفقيرة والتي تهدف لحصر الأسر التي لديها بيوت بحاجة لتحسين ظروف السكن الخاصة بها وإعداد قواعد بيانات كاملة وموحدة.

وكشفت وزارة التنمية، عن الحالات المسموح لها التقدم بالطلبات، أن يكون ذكراً متزوجاً ولديه أسرة مكونة من خمسة أفراد، أو أنثى أرملة أو مطلقة أو مهجورة أو من الحالات المستفيدة من وزارة التنمية الاجتماعية.

ومن بين الشروط أيضاً، أن تكون أنثى عزباء فوق سن 40 عاماً، أو ذكراً متزوجاً فوق سن 50 عاماً وليس لديها أبناء، أو أن تكون الأسرة فقيرة وليس لها مصادر دخل، بالإضافة إلى أن هناك شرطٌ مهم ألا تكون الأسرة قد استفادت سابقاً من مشاريع ترميم زادت قيمتها عن 3000 دولار من أي جهة كانت.

Comments are closed.