البروتوكول الملكي… ماذا يحدث عند وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية؟

يحبس البريطانيون عامة وأفراد العائلة الملكية خاصة، أنفاسهم، وهم يترقبون الحالة الصحية لملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، والتي قالوا في وقت سابق إنها تخضع للإشراف الطبي “وسط مخاوف شديدة على حالتها”.

وجاء في بيان مختصر لقصر باكينغهام “بعد تقييم حالتها الصحية هذا الصباح، أعرب أطباء الملكة عن قلقه على صحتها، وأوصوا بأن تظل الملكة خاضعة للإشراف الطبي”، وفي الوقت الراهن يتوافد أفراد العائلة الملكية على مقر إقامتها للإطمئنان على حالتها، فيما يحتشد السياح خارج أسوار القصر الملكي.

الملكة إليزابيث الثانية، أكثر الملوك خدمة للبلاد على مر التاريخ، حيث تولت منصبها مباشرة بعد وفاة والدها الملك جورج السادس عام 1952، ومضى عليها في هذا الموقع نحو 70 عاماً كملكة للبلاد.

وفي أبريل/ نيسان من العام الماضي، توفي زوجها الأمير فيليب دوق إدنبرة عن عمر يناهز 100 عام، قضى منها نحو 74 عاما بجوار إليزابيث الثانية. واليوم يشعر أفراد الأسرة الملكية والبريطانيون من خلفها بقلق على صحة ملكتهم ذات الستة وتسعين عاما.

ماذا يحدث بعد وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية؟

في هذه الحالة، يصبح الأمير تشارلز وريث العرش المباشر ونجل الملكة إليزابيث ملكاً رسميًا للبلاد، تمامًا مثلما حدث معها قبل 70 عاما، وذلك بغض النظر عن شعبية أي فرد آخر في العائلة بما في ذلك الحفيد ويليام الابن البكر للأمير تشارلز، بحسب ما ذكر موقع “رينكر”.

وتنفذ خلال ذلك العديد من البروتوكولات مثل إعلان السكرتير الخاص للملكة خبر الوفاة، والذي يبدأ أولاً بإطلاع رئيس الوزراء، والذي يتولى مهمة إخبار 15 دولة تتبع التاج البريطاني و36 دولة في الكومنولوث، ثم يعلن خبر وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية للعامة بعد ذلك.

يصب خبر وفاة ملكة بريطانيا رسميا بعد إعلانه من قبل قصر باكينغهام، وتعلق لافتات الوفاة على بوابات القصر من قبل موظف يرتدي زي العزاء، ويتحول الموقع الإلكتروني إلى اللون الأسود، ثم يجري إطلاع وسائل الإعلام.

قديمًا كانت تستخدم رموزًا سرية للتعبير عن وفاة الملك، مثل “هايد بارك كورنر” للملك جورج السادس، و”عملية جسر تاي” للملكة الأم، في حين كان الرمز للملكة إليزابيث الثانية هو “جسر لندن”، وفي حال القول إن “جسر لندن سقط” فهذا يعني أن الملكة ماتت، لكن بعض السرية رفعت عن مثل هذه البروتوكولات الآن.

تنص الخطة الأساسية دائما على وفاة الملكة إليزابيث الثانية في لندن، لكن في حال حدث خلاف ذلك، فإنها تحمل في نعش ملكي على متن طائرة خاصة، لكن لو توفيت في اسكتلندا بالتحديد التي اعتادت قضاء الكثير من الوقت بها، فتجرى لها مراسم وفاة اسكتلندية بالكامل في القصر الملكي ثم ينقل الجثمان إلى لندن باستخدام القطار، حيث يسمح للجمهور بإلقاء الزهور.

هناك إجراءات خاصة محددة للصحافة للتعامل مع الخبر، ولا يسمح لهم بإجراء تغطيات صحفية حول الوفاة. تعلن فترة الحداد 10 أيام بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية بيوم وتنتهي بمراسم جنازتها في اليوم العاشر، ويسمح للعامة بالنظر على جثمان الملكة لمدة 4 أيام قبل الدفن.

خلال فترة النظر على الجثمان، يجري الملك الجديد تشارلز جولة في بريطانيا لمدة 4 أيام، يزور خلالها اسكتلندا وشمال أيرلندا وويلز لتحية المواطنين، ويسير في معظم الجولة سيرا على الأقدام.

سبوتنيك