الاعلام العبري يزعم تصفيه “عبد حازم” شقيق منفذ هجوم شارع ديزنغوف

زعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن جيش الاحتلال وحرس الحدود أن عبد حازم شقيق منفذ عملية ديزنغوف، قد اغتيل على يد الجيش في جنين.

زعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن جيش الاحتلال وحرس الحدود أن عبد حازم شقيق منفذ عملية ديزنغوف، قد اغتيل على يد الجيش في جنين.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الجيش الإسرائيلي اقتحمت صباح اليوم مخيم جنين لاعتقال شقيق منفذ الهجوم على شارع ديزنغوف، وجرى تبادل إطلاق النار مع المسلحين الفلسطينيين.

عبد حازم
عبد حازم شقيق منفذ عملية شارع ديزنغوف

وقد بدأ إجراء ما يُعرف بـطنجرة الضغط بما في ذلك استخدام صاروخ مضاد للدبابات أطلق على البيت المُستهدف.

ونقلت وكالات الانباء العبرية أن العملية لم تنج المطلوب حيث والد منفذ عملية شارع ديزنغوف رعد حازم لم يكن متواجدًا داخل المنزل المحاصر في مخيم جنين.

من جهتها قالت وزارة الصحة: “تسجيل إصابتين بالرصاص الحي في الصدر (بوضع حرج)، وإصابة بالأطراف السفلية، إصابة باليد، خلال عدوان الاحتلال الإسرائيلي على جنين”.

فيما أكد نشطاء أن الطيران الهليكوبتر نقل جنوداً مصابين من دوتان لمستشفى رامبام في حيفا.

وحتى اللحظة لم تكشف المصادر الرسمية عن ارتقاء او اصابة (عبد حازم) شقيق منفذ عملية شارع ديزنغوف

يتبع

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2371