اخبار العالم

إلقاء القبض على 2 من أصل 6 أسرى انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع شديد الحراسة

أعلنت وكالات الإعلام الإسرائيلية مساء اليوم الجمعة، إلقاء القبض على اثنين من أصل ستة أسرى فلسطينيين فروا فجر يوم الإثنين الماضي من سجن جلبوع شديد الحراسة شمالي فلسطين المحتلة.

وأعلنت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية  إن الأسيرين اللذين إلقي القبض عليهما هما يعقوب محمود قادري (49 عاما)، ومحمد العارضة.

ونشرت القناة مقطع فيديو يوثق عملية اعادة إعتقال الأسيرين التي جرت في مدينة الناصرة العربية داخل الخط الأخضر.

وأضافت قناة “كان” أن الأسيرين كانا يتجولان في الشارع طالبين الطعام، وهما يحاولان تغطية وجهوهم حتى لا يتم التعرف عليهم “لكن الناس رفضوا وأبلغوا الشرطة” بحسب (الرواية الإسرائيلية)

وأضافت “تم القبض على الأسيرين في عملية اعتقال هادئة ومن دون مقاومة”.

فيما قالت صحيفة يديعوت أحرونوت  أن الأسيرين اعتقلا في منطقة (جبل القفزة) ‏جنوب شرقي مدينة الناصرة شمالي فلسطين المحتلة.

وأوضحت يديعوت احرونوت: “ألقت شرطة المنطقة الشمالية القبض على اثنين من المعتقلين الهاربين في جبل القفزة بمدينة الناصرة، بعد أن أبلغ مواطن مركز الشرطة أن اثنين من المقيمين بشكل غير قانوني قد اقتربوا منه طلبا للمساعدة والطعام. في أعقاب البلاغ، هرعت قوات كبيرة وتمكنت من تحديد موقع الاثنين بعد عمليات مسح مكثفة”.

وأضافت الصحيفة العبرية : “تم نقل الأسيرين الأمنيين المقبوض عليهما في الناصرة إلى جهاز الأمن العام (الشاباك) لاستجوابهما، وتقدر مؤسسة الدفاع أن التحقيق سيؤدي إلى تقدم في عملية البحث عن الأربعة الآخرين”.

وفر ٦ اسرى الأسبوع الماضي، عبر فتحة داخل إحدى الزنازين في سجن جلبوع شديد الحراسة، متصلة بنفق ينتهي بفتحة أخرى خارج أسوار السجن، وأعلنت إسرائيل حالة التأهب القصوى بحثا عنهم بمشاركة الجيش والشرطة وأجهزة أمنية أخرى.

المصدر: وكالات انباء عبرية  (جميع ماذكر وفق الرواية “الإسرائيلية” )

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول