إعلامي مصري ينتقد إفتتاح مونديال قطر بآيات من القرآن

أثار حديث الإعلامي محمد الباز، المقرب من النظام المصري، عن افتتاح كأس العالم في قطر 2022، زوبعة من الانتقادات لدى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

أثار حديث الإعلامي محمد الباز، المقرب من النظام المصري، عن افتتاح كأس العالم في قطر 2022، زوبعة من الانتقادات لدى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الباز الإعلامي المقرب من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في تعليقه على خبر إفتتاح مونديال قطر بآيات من القرآن الكريم، إن “ما تفعله قطر خطأ كبير جدًا، لأننا نفسد الأشياء، لو وقف رجل دين مسيحي يقول عظة قبل الافتتاح لن يعجب الناس، ولن يتم التسامح، فقطر تغذي حالة طائفية ودينية”.

جاءت تصريحات الباز ذلك عقب مداخلة عبر الهاتف للناقد الرياضي المصري سعيد علي، في برنامج “آخر النهار” الذي يقدمه الباز.

وقال الإعلامي محمد الباز، “علي إن قطر ستفتتح مونديال 2022 بتلاوة القرآن، وبصوت الأغاني، معتبرا أن مثل هذا القرار لم يحدث على الإطلاق، لكن المسؤولين في قطر لديهم إصرار على خلق مونديال بطابع خاص، والأمر غير مرضٍ للصحافة الغربية”.

وأكمل: “ما دخل المعتقدات في المونديال، الموضوع تحول لصراع عقائدي لأول مرة مناسبة كروية تتحول لصراع عقائدي”.

واستنكر نشطاء مواقع التواصل تصريحات الإعلامي المقرب من النظام المصري، حيث ذكره مغردون بأن اسمه على اسم نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، بينما أشار آخرون إلى أن اللاعبين من غير المسلمين يدخلون الملعب وهم يقومون بصلوات دينية، دون أن يمنعهم أو يعترضهم أحد.

وكالات

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2337