إسرائيل تستولي على 22 ألف دونم من أراضي بلدة السواحرة الشرقية والنبي موسى جنوب أريحا

فلسطين- الخميس/5/مايو/2022

تحت مسمى “محمية طبيعية” أعلنت السلطات الإسرائيلية، اليوم الخميس، الاستيلاء على 22 ألف دونم من أراضي بلدة السواحرة الشرقية والنبي موسى جنوب أريحا، تحت مسمى “محمية طبيعية”.

وأوضح رئيس لجنة الدفاع عن أراضي السواحرة يونس جعفر إن هذا المخطط (قديم جديد) يقضي بالاستيلاء على أراضي المواطنين الفلسطينيين الممتدة من منطقة النبي موسى حتى الخان الأحمر ومنطقة السواحرة شرق القدس، لإغلاق الطوق الشرقي للقدس ضمن تعديات اسرائيل المتكررة على الأراضي في منطقة “أم ريان” و”جورة الشرق” و”الخان الأحمر” و”واد أبو هندي” جنوب أريحا وشرق القدس.

وأشار جعفر إلى أن هذا الإعلان يأتي في سياق المخطط الاستيطاني المعروف باسم مخطط (E1).

من جانبه، أدان رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستـيطان (مؤيد شعبان) إعلان إسرائيل الاستيلاء على آلاف الدونمات من أراضي السواحرة الشرقية والنبي موسى تحت مسمى “محمية طبيعية”.

وأكد شعبان أن كل هذه المسميات ما هي إلا مسوغات استعمارية استيطانية تهدف إلى الاستيلاء على أراضي المواطنين، وفرض أمر واقع على الأرض من خلال تغيير معالمها، وأيضا الإمعان في تقطيع الضفة الغربية وتحويلها الى معازل و”كانتونات” غير متصلة، وبالتالي منع إقامة الدولة الفلسطينية المتواصلة جغرافيا وذات السيادة.

وأشار رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستـيطان أن الهيئة ستتصدى لكل هذه الممارسات الاستعمارية الاستيطانية الاحتلالية من خلال تعزيز المقاومة الشعبية والمتابعة القانونية الحثيثة ودعم صمود المواطنين.

المصدر: رام الله الاخباري