إبراهيم عيسى: الشيخ الشعراوي كان ضد العلم وكان له أفكار شديدة التطرف

وجه الإعلامي إبراهيم عيسى إنتقادات للعلامة الاسلامي الشيخ الراحل "محمد متولي الشعراوي"، قائلا: متعجب كثيراً من حالة الاحتفاء الشديدة بالشيخ محمد متولي الشعراوي

إبراهيم عيسى منتقداً الشيخ الشعراوي: له أفكار شديدة التطرف والتسلف

وجه الإعلامي إبراهيم عيسى إنتقادات للعلامة الاسلامي الشيخ الراحل “محمد متولي الشعراوي”، قائلا: متعجب كثيراً من حالة الاحتفاء الشديدة بالشيخ محمد متولي الشعراوي من قبل البعض خاصة أن له العديد من الآراء المتطرفة والمتسلفة، والجميع يعلم ذلك»، مشيرًا إلى أن الشعراوي كان ضد فكرة زرع الأعضاء أو نقل الأعضاء. (بحسب وصفه)

وأضاف الإعلامي المثير للجدل إبراهيم عيسى، خلال تقديمه برنامج “حديث القاهرة” المذاع عبر فضائية (القاهرة والناس)، أن الشيخ محمد متولي الشعراوي دائما كان ضد العديد من الأمور المختلفة، والتي كانت في مصلحة الشعب المصري: «الشعراوي كانت له أفكار متطرفة ولازم الاعتراف بالأمر ده، ورغم كده بياخد حفاوة كبيرة من قبل البعض».

مقطع فيديو للاعلامي ابراهيم عيسىى منتقداً الشيخ الجليل محمد متولي الشعراوي

وتابع الإعلامي المصري: أن المنظومة الدينية في مصر دائما ترفض الاجتهاد، وكانت تحرم نقل الدم بين الأشخاص وبعضهم البعض: كانوا محرمين ومكفرين نقل الدم، إلا أنه تم تأسيسها والعمل بها في مصر، ومن ثم جاءوا بعدنا رجال الدين وقالوا ماشي وعادي.

وأضاف عيسى: يجيلك شيخ يقولك أصل الشيخ الفلاني من 1400 سنة قال كذا، يعني يا راجل مفيش حد من 1400 سنة قال حاجة مختلفة تاني، يا راجل إزاي”, مضيفا: «العقل الإسلامي تعطل واتحبس ودخل في أوضة ضلمة من أيام المتوكل الخليفة، ومن ثم القادر بالله الذي أعطى وثيقة دينية قال بعدها إن الدين من خلال تلك الوثيقة وأي شخص آخر غير صحيح.

كما استطرد قائلاً، “الناس اللي بتقدس شيخ أو رجل الدين، طب ما تقدس رجل السياسة أو رجل الاقتصاد، ما كل واحد منهم رجل ومتخصص في مكانه، والله إحنا مجتمع مشلول ومربوط من رجليه ورا رجال الدين ولازم التخلص من الموضوع ده”.

ولفت الإعلامي المصري إلى أن بعض المؤسسات الخليجية حينما تطلب من صحفي موضوع تطلب أن يأخذ في النهاية رأي الدين، وكأنهم يريدون إدخال الدين في كل شيء: «طب ده ابتكار علمي، ومشروع علمي انت تدخل الدين فيه ليه.

المصدر:
مواقع مصرية

فريق التحرير
فريق التحرير
المقالات: 2371