الصحة

أطعمة “خارقة” تقوم بتنظيف الكبد وتخليصه من السموم في عدة أيام

أطعمة “خارقة” تقوم بتنظيف الكبد وتخليصه من السموم في عدة أيام

نشر موقع Time News Now “تايمز نيوز ناو” الهندي تقريراً سلط فيه الضوء على الأطعمة والمأكولات التي تساهم بشكل قوي و فعال في تخليص الكبد من تراكم السموم فيه وتعزز وظائفه،

حيث يعتبر الكبد العضو المسؤول عن تكوين البروتينات ويؤدي إلى تخثر الدم وتصنيع الدهون الثلاثية والجيلكوجين والصفراء وهو أكبر عضو داخلي في جسم الإنسان على الإطلاق ومسؤول بصورة اساسية عن إخراج السموم من الجسم عن طريق تحويلها إلى الأمونيا واليوريا.

وبحسب “تايم نيوز”، فانه من أجل المحافظة على صحة الكبد يجب تجنب بعض الأطعمة التي تضر هذا العضو، ومن بينها الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون ونسبة عالية من السكر والملح والأطعمة المقلية بما في ذلك (الوجبات السريعة) أو وجبات المطاعم السريعة والاكلات النيئة مثل المحار النيء أو غير المطبوخ جيدًا،

وجبات طعام سريعة

واشار التقرير الى اهمية الابتعاد عن شرب الكحول واكل الخبز الأبيض والأرز والمعكرونة ولحوم البقر واللحوم الجاهزة الغنية بالدهون المشبعة والأطعمة السكرية كالحلوى والبسكويت والمشروبات الغازية وعصائر الفاكهة.

ودعا تقرير “تايم نيوز” الى تناول أطعمة وصفها بـ”الخارقة” تقوم بتنظيف الكبد وتخليصه من السموم بأيام معدودة فقط.

وتشمل قائمة الأطعمة التي تنظف (الكبد)، الوجبات المتوازنة التي تحتوي على الحبوب والفواكه والخضروات واللحوم والفاصوليا والحليب والزيت.

والأطعمة الغنية بالألياف لأنها تساعد الكبد على العمل في المستوى الأمثل والافضل،

وتحتوي الخضراوات والفاكهة وخبز الحبوب الكاملة والأرز والحبوب على كمية جيدة من الألياف، فيما يشير التقرير الى أن القهوة يبدو أنها تقلل من كمية إنزيمات الكبد غير الطبيعية للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض الكبد.

خضراوات

كما تشمل قائمة الوجبات “الخارقة” لتنظيف الكبد شرب الكثير من الماء الذي يمنع الجفاف ويساعد الكبد على العمل بشكل مثالي، وتناول الخضر مثل البروكلي والسبانخ وبراعم بروكسل واللفت التي تساهم بشكل فعال بإنقاص الوزن بشكل عام مما يساعد على منع تراكم الدهون في الكبد.

واشار التقرير الى أهمية التوفو المصنع من حليب الصويا الذي يحتوي على بروتين الصويا المساعد في تقليل تراكم الدهون.

كذلك الأسماك الدهنية كالسلمون والسردين والتونة والسلمون المرقط الغنية بأحماض أوميغا 3 وتساعد في تقليل الالتهاب وتحسين صحة الكبد. كما تمنح الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة مثل دقيق الشوفان طاقة للجسم وتحسن صحة الكبد.

والأفوكادو الغني بالألياف والدهون الصحية والمواد الكيميائية التي تبطئ تلف الكبد، واختتم التقرير الطبي الى الاشارة لفعالية الجوز والحليب وبذور عباد الشمس وزيت الزيتون والثوم والشاي الأخضر التي تعد من الأطعمة “الخارقة”؛ حيث يمكنها تنظيف الكبد من السموم بطريقة طبيعية.

فواكهة

ومن الجدير بالذكر ان الكبد يعتبر واحدا من أهم الأعضاء الأساسية بجسم الإنسان مثله مثل القلب والرئتين والكلى والدماغ، لذلك فإن تراكم السموم عليه يمكن أن يؤدي إلى قصور في وظائفه.

المصدر: Tim News India

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول