أردوغان: علاقاتنا السياسية والاقتصادية مع إسرائيل شيء وقضية القدس شيء آخر

قال الرئيس التركي أردوغان، إن الخطوات التي “نتخذها بشأن علاقاتنا السياسية والاقتصادية مع إسرائيل شيء، وقضية القدس شيء آخر”.

وأضاف أردوغان ، “من الواضح أن سبل الدفاع عن القضية الفلسطينية تمر عبر إقامة علاقة منطقية ومتوازنة مع إسرائيل” بحسب ما نقلته وكالة الأنباء (أناضول). 

وكان الطيب أردوغان أجرى اتصالات هاتفية خلال الأيام الماضية مع كلّ من الرئيس محمود عباس، وأمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ورئيس الكيان إسحاق هرتصوغ.

وفي اتصاله الهاتفي مع الرئيس محمود عباس، يوم الأحد الماضي، أدان الرئيس التركي، بشدة التدخل الإسرائيلي ضد المصلين في المسجد الأقصى.

وأعرب أردوغان خلال الاتصال عن تمنياته بالشفاء للجرحى وبالرحمة للــشهداء جراء الهجمات الإسرائيلية.

وأكد الرئيس التركي أن أنقرة ستقف في وجه التهديدات والاستفزازات ضد المسجد الأقصى، مضيفا بالقول: “تركيا ستكون دائما إلى جانب فلسطين”.

وأشار أن الأحداث الراهنة تذكر بضرورة عمل الفلسطينيين من أجل الوحدة والمصالحة.

المصدر: وكالات

Comments are closed.