أبو عبيدة: معركة سيف القدس ستكون حدثاً عادياً اذا اقدم العدو على المساس بالقائد يحيى السنوار

أبو عبيدة: المساس بحياة يحيى السنوار هو ايذان بزلزال في المنطقة وبداية فصل كارثي في تاريخ الكيان

صرح الناطق العسكري بإسم كتائب القسام”أبو عبيدة” عبر حسابه على تطبيق تيلجرام ان المساس بحياة رئيس حماس في غزة “يحيى السنوار هو ايذان للمقاومة برد غير مسبوق

وجاء في بيان الناطق العسكري المقتضب ما يلي:

أبو عبيدة
تصريحات أبو عبيدة الناطق العسكري بإسم كتائب القسام

في ضوء تهديدات العدو الجبان.. فإننا نحذر وننذر العدو وقيادته الفاشلة بأن المساس بالأخ المجاهد القائد يحيى السنوار أو أيٍّ من قادة المقاومة هو إيذانٌ بزلزالٍ في المنطقة وبردٍّ غير مسبوق، وستكون معركة سيف القدس حدثاً عادياً مقارنةً بما سيشاهده العدو، وسيكون من يأخذ هذا القرار قد كتب فصلاً كارثياً في تاريخ الكيان وارتكب حماقةً سيدفع ثمنها غالياً بالدم والدمار.

وكانت قناة (الميادين)، قد نقلت عن مصادر، بأن اتصالات جرت مؤخراً بين حماس والوسطاء المصريين، تمحورت حول بند “وقف الاعتداءات على المسجد الأقصى”.

وبينت ذات المصادر، ان حماس طالبت تراجع الاحتلال عن الاقتحامات في الأقصى، وإعادة الأوضاع لما كانت عليه عام 2000. 

ونقلت الحركة للمصرين رسالة مفادها، أنها غير مكترثة لتهديدات الاحتلال الاسرائيلي باغتيال قادتها، مشيرة إلى أن الثمن لمثل هذه الحماقة معروف لدى الاحتلال.

وفي ذات السياق، أكدت المصادر، وفقا للميادين، أن الفصائل الفلسطينية، أبلغت الوسطاء أنّ عودة سياسة الاغتيالات، يعني عودة العمليات التفجيرية داخل المدن المحتلة، كاشفة في الوقت ذاته أنها ستحرق مدر المركز، وستوجه ضربات كبيرة من الصواريخ لغوش دان، وتل أبيب، فوق تصور الاحتلال في حال تنفيذه لتهيديداته. بحسب ما ذكرته القناة

لمتابعة الاخبار العاجلة من قطاع غزة اضغط هنا