آخر تسجيل للشهيد النابلسي أرسله أثناء محاصرته بالمنزل بالبلدة القديمة قبل الإعلان عن ارتقاءه

النابلسي كما تمنى وعلى خطى أصدقائه شهـــيدا ..

النابلسي
الشهيـد المطارد ” ابراهيم النابلسي”

بعد ساعات من الاشتباك خلال عملية عسكرية كبيرة نفذها الاحتلال بالبلدة القديمة في نابلس أصيب قا.ئد كتا.ئب شهداء الاقصى في نابلس ابراهيم النابلسي بإصابات بالغة في الرأس والرقبة وتم نقله الى مشفى رفيديا حيث أعلنت وزارة الصحة لاحقا عن استشــهاده متأثرا بإصابته الحرجة، وإستشهاد كلا من حسين صبوح وحسين جمال طه.

آخر تسجيل للنابلسي أرسله أثناء محاصرته بالمنزل بالبلدة القديمة صباح اليوم.

حافظوا على الوطن من بعدي

يذكر أن سلطات الاحتلال طاردت الشهيد ابراهيم النابلسي 26 عامًا من مدينة نابلس منذ عدة أشهر، ويعد المطلوب الأول لدى الاحتلال في المدينة.

ونجا إبراهيم النابلسي من عدة محاولات اغتيال آخرها كانت قبل أسبوعين استشهد خلالها 2 من رفاقه، وفي شهر فبراير الماضي تم اغتيال الخلية التي كان عضواً فيها، ولكنه لم يكن متواجدا في المركبة.

وكانت تتهم سلطات الاحتلال النابلسي بالتخطيط للقيام بعمليات فدائية في المدى القريب، والمشاركة بعدة عمليات إطلاق نار باتجاه جيش الاحتلال والمستوطنين.

وكانت نشرت الصحافة العبرية قبل أشهر صورة النابلسي ووصفته بـ “صاحب الارواح الـ9” متسائلة “من هو المطلوب غير القادرين على اغتياله.